• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

طورها «دفاع مدني عجمان»

«S1000».. طائرة تنتشل الغرقى في 90 ثانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 أبريل 2016

عجمان (وام)

قال العقيد ناصر راشد الزري رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة بالإدارة العامة للدفاع المدني في عجمان أنه تم تطوير طائرة من دون طيار «S1000» وهي الأولى من نوعها على مستوى دولة الإمارات والمنطقة وتتميز بالسرعة والدقة وقلة التكاليف.

ونوه الزري بأن الطائرة تختلف اختلافا كليا عن باقي الطائرات من حيث الخصائص والشكل وقد تم تجربتها بنجاح، مسجلة رقما قياسيا في الوصول لموقع الإنقاذ وتحديد موقع الغريق وانتشاله وذلك في وقت زمني قياسي «دقيقة و30 ثانية» فيما كانت تجارب سابقة مماثلة تعد لحظة البلاغ حتى الوصول وإنقاذ الغريق أو انتشال الجثة تستغرق 20 دقيقه وبعض الحالات تستغرق أياما حتى انتشال الجثة.

كما نوه بوجود فريق عمل موحد من خبراء الدفاع المدني بعجمان للعمل على الانتهاء من تصميم طائرة من دون طيار تقوم بتنفيذ مهام إطفاء الحرائق قريبا.

وأكد حرص فرق الطوارئ بالإدارة على رفع كفاءة كوادرها من خلال صقل مهاراتهم لمواجهة التحديات والحرائق وتوفير الحماية لعناصر رجال الإطفاء والتدريب على الوسائل الحديثة في المكافحة والإنقاذ وتوفير أحدث المعدات واستخدام التكنولوجيا والأبحاث لتطوير أنظمتها باستخدام الطاقة البديلة والطائرات والربورتات المسيرة في معاينة الحرائق والاستكشاف وتطويرها لإدخالها في الإطفاء ومكافحة الحرائق وعمليات البحث والإنقاذ أيضا.

وقال العقيد الزري: إن الإدارة تتطلع إلى تقديم أفضل وأعلى مستويات السلامة للجميع والحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم وذلك من خلال الاستعداد والجاهزية في الكوارث والأزمات وتعزيز ثقة الجمهور وتوعيتهم بفاعلية الخدمات المقدمة من خلال البرامج التوعوية والمعارض والحملات التثقيفية وتقديم أفضل الخدمات الإدارية كافة وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية.

وأشار الرائد خالد الشامسي رئيس قسم الاستراتيجية وتطوير الأداء بالدفاع المدني في عجمان أن الخطة الاستراتيجية القادمة للإدارة بشأن شواطئ الإمارة والتي تتضمن توعية وتثقيف مرتادي البحر من صيادين وجمهور من خلال طائرة تحمل شعارات وصورا توضيحية في الحالات التي تمنع فيها السباحة أو دخول البحر ووفقا لحالة الطقس والحالات الطارئة.

ونوه الشامسي بمدى الاستفادة ونجاح تجارب الطائرات من دون طيار في حوادث حريق المباني المرتفعة المغطاة بمادة «الكلادينج» والتي تكسي المباني والواجهات الخارجية، وذلك من حيث الوصول أسرع والتصوير التوضيحي الدقيق للموقع والتعرف على أهم الأسباب لاندلاعها.. مشيرا إلى أهميتها في الحد من انتشار الحريق وتصوير مدى الالتزام بشروط التوصيلات والتخزين للوقاية والسلامة، وذلك حفاظا على أرواح العاملين في هذه المنشآت الصناعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض