• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خلال الملتقى الأول لاضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه

«التربية» تطوّر 4 محاور باستراتيجية التعامل مع صعوبات التعلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 أبريل 2016

دينا جوني (دبي)

تعكف وزارة التربية والتعليم على تطوير أربعة محاور للارتقاء بمبادرات التربية الخاصة الموجهة لطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية، خصوصاً لذوي اضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه.

وتتمثل تلك المحاور في الصفوف المتجانسة، والخدمات المساندة الخارجية من مراكز متخصصة، والخدمات التي يمكن تقديمها لذوي الاحتياجات الخاصة لتحقيق السعادة، وتطوير خدمات التربية الخاصة الحالية.

جاء ذلك على هامش الملتقى الأول المتخصص في اضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه، الذي نظمته وزارة التربية والتعليم في فندق بارك حياة بدبي أمس، بمشاركة مجموعة من المختصين في التربية الخاصة، وطلبة من ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم، وأساتذة من الجامعات، والاختصاصيين النفسيين، ومعلمي التربية الخاصة.

ويهدف الملتقى إلى الكشف والتعرف إلى اضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه«ADHD» لدى الطلبة، واستراتيجيات تعديل سلوكهم، وعرض تجارب لطلبة لديهم فرط حركة وضعف الانتباه والاستراتيجيات الفاعلة التي تم استخدامها مع الطلبة، بجانب استراتيجيات تدريس الطلبة ذوي فرط الحركة وضعف التركيز والانتباه، والتعرف إلى الغذاء الصحي لهؤلاء الطلبة.

من جهتها، بينت نورة المري مديرة إدارة التربية الخاصة في وزارة التربية والتعليم أن هناك العديد من التساؤلات التي تتبادر إلى الأذهان حول هذا الاضطراب وكيفية تشخيصه، واستراتيجيات التعامل معه، ومدى نجاح دمج هذه الحالات في المدارس الحكومية، مؤكدة أن الملتقى يأتي للإجابة على هذه التساؤلات بوجود خبرات تربوية وبمشاركة أقطاب الميدان التربوي كافة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض