• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خارج النص إقالة في توقيت حرج لـ«العنابي» محلياً وآسيوياً

رحيل بيسيرو.. بين «التصريحات» ونقطتي «الإمارات»!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 فبراير 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

شكلت إقالة نادي الوحدة للمدرب البرتغالي خوسيه بيسيرو مفاجأة من العيار الثقيل، من حيث التوقيت حيث يخوض الوحدة مباراة في الدوري أمام بني ياس غداً الخميس، وتنتظره مواجهة مصيرية في تمهيدي دوري أبطال آسيا الأسبوع المقبل مع الفائز من لقاء السد القطري والرفاع البحريني الذي لعب أمس بالدوحة.

وجاءت الإقالة على خلفية مستويات متواضعة، في آخر مباراتين، بجانب عدم قدرة المدرب البرتغالي على إدارة المباراة الأخيرة أمام الإمارات بالشكل السليم، والفريق متقدما بهدفين حتى الدقيقة 91 ليحدث التحول «الدراماتيكي» بعدها ويتعادل المنافس.

وقد سبق ذلك تصريحات للمدرب عقب لقاء الجولة 14 أمام اتحاد كلباء، بأن الوحدة لن يكون منافساً على الدوري هذا الموسم، بجانب حديثه المتكرر أن هناك أندية استثمرت في استجلاب لاعبين قيمتهم الفنية عالية أكثر من الوحدة لذلك هذه الأندية هي المطالبة بتحقيق البطولة.

ثم أخيرا جاءت القشة التي قصمت ظهر البعير، عندما ارتكب المدرب أخطاء فادحة في التشكيلة الأساسية التي دفع بها أمام الإمارات ثم التبديلات التي أجراها وإبقائه على لاعبين أساسيين ومهمين على دكة البدلاء.

ويحسب على بيسيرو عدم المغامرة وترك لاعبين مهمين مثل سهيل المنصوري على دكة البدلاء، رغم أن اللاعب قدم نفسه بشكل جيد في الموسم الماضي وأظهر قدرات كبيرة تفيد الفريق بالذات في الجانب الهجومي، وظل يعتمد على أسماء معينة وحين لجأ إلى التغيير في آخر مباراة دفع بلاعبين بعيدين عن المشاركة لفترات طويلة على حساب مجموعة جاهزة وتقدم بشكل جيد بالذات في الشق الدفاعي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا