• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«جني أرباح» يفقدها 3,3 مليار درهم

السوق تحافظ على التداولات الأفقية وتتأهب لاختراق نقاط مقاومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 فبراير 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

حافظت الأسهم على تداولاتها الأفقية التي لا تزال تحوم حول نقاط مقاومة مهمة، بعدما نجحت خلال جلسة الأمس في التماسك أمام عمليات جني أرباح، بعد جلستين من الصعود.

وفقدت الأسواق 3,3 مليار درهم بنهاية جلسة الأمس من مكاسب الجلستين الماضيتين البالغة 8,8 مليار درهم، جراء تراجع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,43%، نتيجة انخفاض سوق أبوظبي بنحو 0,41%، وسوق دبي المالي 0,26%. وقال محللون ماليون وفنيون إن الأسواق لا تزال تتداول أفقياً مع ربط حركتها بحركة أسواق النفط صعوداً وهبوطاً، في ظل ضعف شديد في قيم التداولات لا تساعد الأسواق على كسر نقاط مقاومة مهمة.

وذكر المحلل المالي وضاح الطه، أن الأسواق ربطت حركتها بحركة أسواق النفط بشكل غير مبرر، بحيث باتت حركتها الإيجابية تأتي كرد فعل لصعود أسعار النفط، والعكس صحيح، موضحاً أنه خلال جلسة الأمس وبمجرد أن بدأت أسعار النفط تتعرض لعمليات جني أرباح، تراجعت أسواق الأسهم المحلية، مما يشير إلى وجود معامل ارتباط قوي بين السوقين.

وأضاف أن عدم استقرار أسعار النفط يلقي بظلاله على الأسواق المحلية، مما يفرض حالة الحذر التي باتت سمة الأسواق حالياً، ويتضح ذلك من عاملين الأول تكرار عمليات جني الأرباح خلال الجلسة الواحدة والتي تؤثر على حركة المؤشر، بحيث لو كانت عمليات جني أرباح جزئية تتمكن الأسواق من استيعابها، لكن في حال جاءت واسعة النطاق، حولت الأسواق مسارها نحو الهبوط.

وأفاد بأن العامل الثاني الذي يفرض الحذر في الأسواق يتمثل في بقاء مستويات السيولة عند معدلات متدنية أقل من العام الماضي، الأمر الذي لا يوفر للمؤشرات العزم والقوة لاختراق مستويات مهمة أبرزها عند 4000 نقطة في سوق دبي المالي، والتي تعتبر نقطة مستحقة للسوق في المرحلة الحالية، لكن يصعب الوصول إليها واختراقها بنجاح في ظل مستويات التداول الحالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا