• الأربعاء 03 ذي القعدة 1438هـ - 26 يوليو 2017م

تطور مذهل .. علاج الشلل أصبح ممكناً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 أبريل 2016

وصفي شهوان​ (الاتحاد)

تعرض أيان بوركهارت منذ 5 سنوات لحادثة أثناء ممارسته رياضة الغوص، أدت لكسر في عنقه وإصابته بشلل في أطرافه، ولكنه أصبح اليوم قادراً على التقاط فنجان القهوة وتمرير البطاقة الائتمانية وحتى العزف على الجيتار.

ويعتبر إيان أول شخص في العالم يتمكن من تحريك أعضائه المشلولة باستخدام شريحة ذكية تمت زراعتها في دماغه لتقرأ أفكاره ثم تنقلها إلى أعصابه التي تقوم بدورها بإرسال الإشارات العصبية إلى العضلات التي تساعد الأطراف على القيام ببعض الحركات.

ويعتبر هذا الإنجاز العلمي، الذي نشرت نتائجه في مجلة «نيتشر»، بارقة أمل ستمنح الذين يعانون من الشلل مزيداً من التفاؤل تجاه إمكانية تحريك أطرافهم مجدداً بوساطة الشرائح الذكية، التي وصفها الأطباء والخبراء بأنها كشف علمي لا حدود له سيفتح آفاقاً أوسع لعلاج الكثير من الأمراض مستقبلاً.

وأصبح بإمكان إيان تخطي الأضرار التي أصابت نخاعه الشوكي وأدت لشلله لأنه لم يعد مصدر الأوامر الحركية، حيث بات دماغه هو من يعطي أمر الحركة للعضلات، بعدما زرع الأطباء في مستشفى جامعة ولاية أوهايو شريحة إلكترونية صغيرة في دماغه.

وأوضح الأطباء أن آلية عمل الشريحة الذكية تعتمد على تفكير بوركهارت حين يرغب في تحريك يده، حيث تستمع الشريحة إلى خلايا المخ لترسل إشارات للحاسوب لفك الشفرة، ثم يقوم الحاسوب بإرسال المعلومات إلى لوحة إلكترونية يرتديها الشخص المريض في يده لتقوم العضلات بتنفيذ الأمر وتتحرك اليد بعدها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا