• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد أنه مازال في بداية الطريق

الشامسي: الجزيرة بدأ مسيرة العودة أمام الوصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 يناير 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

عبر اللاعب الصاعد سلطان الشامسي، مهاجم الجزيرة، عن سعادته بالهدف الذي سجله في مرمى الإمبراطور في مباراة الفريقين بالدوري، مشيراً إلى أنه كان يتمنى أن يساهم هذا الهدف في حصول فريقه على الـ 3 نقاط، وأكد أنه ليس الهدف الأول له مع الجزيرة، بل إنه سجل هدفاً في مرمى الإمارات. وأوضح أنه كان دائماً يبحث عن الفرصة مع الفريق الأول، وأنه الآن يسعى لرد جزء من جميل النادي عليه، متوجهاً بالشكر إلى الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم الذي يرعى دائماً فرق أكاديمية الكرة، ويتابع لاعبيها بنفسه حتى وصولهم إلى الفريق الأول.

وقال الشامسي: أعتبر نفسي محظوظاً بالتواجد في نادٍ كبير مثل الجزيرة، وأبذل كل ما بوسعي من أجل الاستفادة من خبرات النجوم علي مبخوت، والعطاس، وكينوين جونز، وتياجو نيفيز، وواصل: أتابعهم جميعا بدقة، لأتعلم منهم، ومن يلعب بجوار علي مبخوت هداف آسيا والخليج لابد أن يجتهد خاصة أن تحركاته تفتح المساحات والزوايا المختلفة لمن بجواره، وعلاقتي بمبخوت تتعدى الزمالة في الملعب، حيث إنني أعتبره أخي الأكبر وقدوتي.

وتابع : أكاديمية كرة القدم في الجزيرة أصبحت منجماً للمواهب بحق على ضوء الاستراتيجية التي وضعتها الإدارة العليا للنادي، فهي توفر البيئة المثالية لصقل قدرات اللاعبين في المراحل السنية المبكرة ورعايتها، موضحاً أنه لن يفرط في الفرصة التي أتيحت له الموسم الحالي.

وقال: إن ظهوري بشكل جيد في مباراة أو مباراتين لن يؤثر على طموحي، بل سيكون حافزاً كبيراً لي على تقديم الأفضل، لأن هدفي هو تحقيق البطولات مع الجزيرة، ومع المنتخبات الوطنية.

وعن مثله الأعلى من اللاعبين في العالم قال: بلا أي تردد هو اللاعب المعجزة كريستيانو رونالدو، فأنا أعشقه، وأكثر ما يعجبني فيه روحه القتالية العالية، وقراراته الحاسمة في الكثير من المباريات الصعبة، وسرعته، وقدرته على تقديم ما هو غير متوقع في الكثير من المناسبات، أما عن المثل الأعلى محلياً فهو علي مبخوت الذي يعد أهم وأفضل مهاجم في منطقة الخليج، والذي يقوم بدور كبير في خدمة الجزيرة والمنتخب في الوقت الراهن.

وعن توظيفه أحياناً في مركز المهاجم الصريح، وأحيانا أخرى في مركز الطرف الأيسر قال: جاهز للقيام بأي دور يطلب مني، وأعتبر نفسي محظوظاً بثقة المدرب تين كات، والكرة الحديثة تجبر اللاعب على أن يقوم بالعديد من الأدوار الدفاعية والهجومية في وقت واحد.

وعن أجمل هدف سجله أكد سلطان الشامسي أنه ربما يكون هدفه في مرمى اتحاد جدة السعودي وديا قبل انطلاق الموسم، وربما يكون هدفه في كل من الإمارات والوصل، لكنه مقتنع بأن الهدف الأهم في حياته لم يأتِ بعد، وأن الهدف الذي يتمنى تسجيله هو الهدف الذي يحقق البطولة لفريقه، ويسعد الجماهير والإدارة، وأنه لا يهتم بالتسجيل بقدر اهتمامه بأن يحقق الجزيرة الفوز.

وعن موقف الجزيرة الصعب في جدول المسابقة قال: الجزيرة الآن بدأ يستعيد قدراته، كما أننا لا يجب أن ننسى أننا واجهنا ظروفاً صعبة في الدور الأول، حيث أصيب ميركو فوسينيتش، وفارفان، بالإضافة إلى إصابات أخرى، وغيابات لظروف أخرى مختلفة كانت بالتأكيد مؤثرة على الفريق، ولكننا الآن بدأنا نضع قدمنا على الطريق الصحيح، وقد قامت الإدارة بجهد واضح في الفترة الأخيرة لتحسين ظروف الفريق، والبداية الحقيقية لنا كانت مع مباراة الوصل، وسوف يتطور مستوانا بشكل تدريجي في المراحل المقبلة، ولا داعٍ للقلق على الجزيرة لأنه يملك لاعبين قادرون على العودة في الوقت المناسب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا