• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م
  04:27    ولي العهد السعودي: المرشد الإيراني هتلر جديد في الشرق الأوسط        04:28    مقتل 20 مسلحا من طالبان بضربة جوية في أفغانستان         04:28    تنصيب منانغاغوا رئيسا لزيمبابوي خلفا لموغابي         04:29    المعارضة السورية تتفق على إرسال وفد موحد إلى مباحثات جنيف         04:29    "الوطني للأرصاد" يتوقع أمطارا وغبارا في الأيام المقبلة         04:58    وكالة أنباء الشرق الأوسط: 85 شهيدا و80 جريحا باعتداء إرهابي على مسجد في سيناء    

بطل «الريمونتادا» يريد الحفاظ على القمة

«البارسا» يبحث عن النقطة 63 وسهرة ملكية في «برنابيو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 مارس 2017

محمد حامد ( دبي)

يعود برشلونة وريال مدريد لمواصلة رحلة الليجا بعد أن ضمنا مكاناً في دور الـ 8 لدوري أبطال أوروبا، فقد حقق الأول «ريمونتادا» تاريخية، وعاد أمام باريس سان جيرمان منتصراً 6-1 ليعوض إخفاقه ذهاباً برباعية، وكرر الريال انتصاره على نابولي بنفس النتيجة 3-1، ويعود الكتالوني والملكي بطموحات كبيرة ومعنويات مرتفعة، للصراع المحلي الملتهب الذي يصل إلى محطته الـ 27.

برشلونة يشد الرحال إلى ملعب ريازور معقل فريق ديبورتيفو لاكورونا، حيث يطمح إلى العودة من هناك وفي رصيده 63 نقطة، يحافظ بها على قمته بفارق نقطة عن الريال، مع الأخذ في الاعتبار أن «الملكي» ما زال في رصيده مباراة مؤجلة، قد يكون لها تأثير كبير في رسم خريطة الطريق إلى لقب الليجا، سواء للبارسا أو الريال.

ديبورتيفو لاكورونا لم يتمكن من الفوز على برشلونة في آخر 13 مباراة بالليجا، بل إنه سقط على أرضه أمام ميسي ورفاقه بنتيجة قياسية قوامها 8-0 أمام البارسا بنفس الملعب الموسم الماضي، ولم يتمكن من تحقيق أي نتيجة إيجابية في مواجهة البارسا في آخر 5 مباريات أقيمت بين جماهيره، مما يحفز أصحاب الأرض لمحاولة تغيير الصورة القاتمة، والابتعاد عن حافة الهبوط، التي تهدد الفريق، خاصة أنه لا يفصله عن الهبوط سوى 3 مراكز فقط.

وبعيداً عن سعيه القوي للحصول على 3 نقاط في صراعه مع الريال للحصول على لقب الليجا، فإن البارسا لديه فرصة لتحقيق رقم معنوي آخر، وهو عدم التعرض للخسارة في آخر 20 مباراة بالليجا، فقد تمكن رفاق ميسي من تجنب الخسارة في آخر 19 مباراة، وهو الرقم الأفضل في الوقت الراهن بين أندية الليجا، ولا شك أن رفع العدد إلى 20 مباراة سيكون بمثابة المكسب المعنوي في توقيت صعب من الموسم.

برشلونة لديه فرصة للفوز بثلاثية تاريخية ثالثة، فقد بلغ نهائي كأس الملك، وهو الآن في صدارة الليجا بفارق نقطة عن الريال الذي يملك مباراة مؤجلة، فضلاً عن بلوغه دور الـ 8 لدوري الأبطال، الأمر الذي يعني أن فرصة الثلاثية قائمة على الرغم من أن المنافسة على الجبهات كافة تظل أمراً صعباً، وهي حلم لويس إنريكي الذي فعلها عام 2015، كما سبقه جوارديولا وحققها عام 2009. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا