• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تقرير إخباري

«سويس ليكس» تكشف عن الوجه المظلم للسرية المصرفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 فبراير 2015

جنيف (أ ف ب)

جنيف (أ ف ب)

لم تسمح السرية المصرفية السويسرية بالتهرب الضريبي فقط، بل غطت كذلك أنشطة إجرامية واسعة النطاق على غرار غسل أموال المخدرات أو تمويل الإرهاب الدولي، بحسب تحقيق نشرته الصحفة الدولية أمس الأول بتنسيق صحيفة لوموند الفرنسية.

والفضيحة التي عرفت باسم «سويس ليكس»، استندت إلى معلومات سرقها خبير المعلوماتية ارفيه فالشياني عام 2007، عندما كان موظفاً في مصرف «اتش اس بي سي» في جنيف.

وحصلت صحيفة لوموند، من خلال مخبر سري على هذه الوثائق التي تشمل بيانات مصرفية لأكثر من 106000 من زبائن فرع البنك في سويسرا من 200 بلد.

وروى فابريس لوم أحد الصحفيين الاستقصائيين في لوموند الذين عملوا على هذا الملف لـ«فرانس برس»: «في إحدى الأمسيات كنا نطبع الوثائق، لكن الآلة الطابعة لم تتوقف. تكدست مئات الصفحات».وأضاف أن الصحيفة، التي «غرقت» في عدد الوثائق تعاونت مع شبكة عالمية من 150 صحفياً عبر «منتدى مشفر» للكشف عن نظام التهرب الضريبي الذي أدارته «اتش اس بي سي سويسرا»، بحسبه.

وذكرت صحيفة لوموند جاك ديسانج مؤسس شبكة صالونات تصفيف الشعر، مشيرة إلى أنه من العملاء الذين عمدوا بعد ذلك إلى تسوية أوضاعهم عبر دفع غرامة.

وتحدثت كذلك عن الفكاهي الفرنسي من أصل مغربي جاد المالح، الذي كان يملك، بحسبها، حساباً صغيراً في جنيف بين 2006 و2007، وقطب الصحافة الأسترالية الراحل كيري باكر، وبارونات تهريب مخدرات وأسلحة وتجار الماس مشبوهين، إضافة إلى رؤساء شركات وورثتهم.

وبين 9 نوفمبر 2006 و31 مارس 2007 انتقلت حوالي 180,6 مليار يورو عبر حسابات في «اتش اس بي سي» في جنيف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا