• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

نقطة التعادل ترضي «الصقور» وتغضب «الإمبراطور»

كايو: مباراة برشلونة وسان جيرمان علمتنا عدم الاستسلام والحلم مستمر!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 مارس 2017

معتصم عبدالله (دبي)

فرط الوصل في نقطتين ثمينتين بتعادله الإيجابي أمام ضيفه الإمارات 1-1 أمس الأول، على ملعب زعبيل، في «الجولة 21»، وافتتح البديل حسن محمد الذي احتفل بأول أهدافه في البطولة، التسجيل لـ«الإمبراطور»، قبل أن يدرك الأرجنتيني ساشا العائد بدوره للتسجيل، بعد الصيام في ثلاث مباريات على التوالي، التعادل من كرة رأسية.

ولم يمنع الوصول إلى المركز الثالث برصيد 44 نقطة لاعبي الوصل من التعبير عن استيائهم لإهدار نقطتين بالتعادل أمام «الصقور»، في ظل فشل «الأصفر» تحقيق الفوز على ملعب زعبيل أمام المنافس ذاته بالتعادل 1-1 في موسم 2015- 2016، وبنتيجة 2-2 في 2014- 2015، ونتيجة 1-1 في 2013- 2014، مقابل تحقيق الفوز 4 -1 للمرة الأخيرة في الدور الثاني موسم 2011- 2014.

في المقابل، بدت نقطة التعادل إيجابية لـ«الصقور»، رغم بقاء الفريق في المركز قبل الأخير، برصيد 13 نقطة، خاصة أن التعادل أنهى سلسلة النتائج السلبية، بالخسارة في ثلاث مباريات على التوالي في الجولات الماضية، وهي المرة الأولى التي يخسر فيها «الصقور» ثلاث مباريات متتالية في الدوري، قبل أن ينجح في إيقاف السلسلة بنقطة التعادل الإيجابي أمام الوصل.

وأكد البرازيلي كايو مهاجم الوصل، أن تعادل فريقه أمام ضيفه الإمارات، ليس بالنتيجة الجيدة، وأوضح: «لا توجد أعذار لأدائنا، لأننا لم نقدم مباراة جيدة، ولم نصنع الكثير من فرص التسجيل، ووصلنا لشباك المنافس رغماً عن ذلك، ولكن قبلنا هدفاً في وقت متأخر، وهذا ما لم يجب أن يحدث، مباراة أمس الأول أصبحت من الماضي، ولا يوجد ما نفعله بخصوصها، وعلينا الآن أن نركز على المباراة التي تجمعنا بالأهلي بعد نحو شهر من الآن».

وأضاف: «تنتظرنا مباراتان قويتان أمام الأهلي والعين على التوالي، والفريقان ما زالا مؤمنين بفرصتيهما في انتزاع المركز الأول ونحن كذلك، على الرغم من تقدم الجزيرة بفارق كبير من النقاط، لكن كل شيء يمكن أن يحدث في كرة القدم، ومباراة برشلونة وباريس سان جيرمان الأخيرة علمتنا ذلك، ولهذا لن نستسلم، وسنستمر في الحلم، وسنواجه الأهلي بنية الفوز فقط، كما هي عادة الوصل الذي يلعب كل مباراة، من أجل النقاط الكاملة».

ورأى كايو أن الوصل يملك فرصة كبيرة في المشاركة القارية في أبطال آسيا، وقال: «لدينا فرصة كبيرة للعب في آسيا، ولكننا بحاجة للتقارب وأيضاً تقارب الإدارة مع اللاعبين، حتى نحقق هذا الهدف، ونعرف بعض الأشياء التي لا يعلمها الإعلام والجمهور، وعلى الرغم من كل شيء، هناك فرصة كبيرة أمام الوصل، ليشارك في دوري الأبطال، وعلينا فقط أن نحقق الانتصارات المتتالية، وأن نكسب النقاط الكاملة من كل مباراة مقبلة، وهذا هو هدفنا الأول والأهم في الفترة المقبلة، وأتمنى فقط أن تقترب الإدارة منا، وأن نؤمن جميعنا بأن الوصل قادر على المشاركة آسيوياً، لأننا نستحق ذلك، قياساً على الموسم الجيد للفريق، وعلينا أن نستمر في هذا الطريق حتى النهاية».

ورفض المهاجم البرازيلي الاسترسال في توضيح حديثه الأخير، وقال: «لا أريد زرع المشاكل، وأرغب في التركيز فقط على المباراة القادمة أمام الأهلي التي نسعى للفوز بها وكسب نقاطها الكاملة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا