• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

عدد المتقدمين 198 مقابل 180 في الدورة السابقة

الطاير: الجائزة تدعم ذوي الإعاقة وترسخ الحوكمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

تقدم مطر محمد الطاير، نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، رئيس مجلس أمناء الجائزة، بأسمى آيات الشكر والعرفان لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على رؤيته التي تقف وراء إطلاق هذه الجائزة، وتوجيهاته السديدة لمجلس الأمناء التي باتت منهاج عمل تحقق من خلالها ومن خلال قيادة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس الجائزة، الكثير للقطاع الرياضي المحلي والعربي والدولي خلال ثماني سنوات من العمل الدؤوب.

وقال «واصلت الجائزة تكريم المبدعين من أصحاب الإنجازات المميزة في الإمارات والدول العربية، كما واصلت حضورها العالمي من خلال الاتحادات الرياضية الأولمبية الصيفية واللجان الوطنية البارالمبية، وذلك تقديراً لفئة ذوي الإعاقة وللجهود التي تبذلها المؤسسات الرياضية الوطنية لدعم هذه الفئة، ومنحها الفرصة لممارسة الرياضة والتألق فيها، ورفع رايات أوطانهم، كما حرصنا على أن نكون قريبين من الرياضيين، وأن نقوم بتسهيل عملية التواصل والترشح للرياضيين، فتم إطلاق التطبيق الذكي الذي وفر خدمة الترشيح وتحميل الملف والمستندات المطلوبة عبر الهاتف، كما يوفر للمشاركين فرصة متابعة عملية ترشيحهم وتحكيم ملفاتهم من خلال التواصل مع إدارة الجائزة عبر التطبيق الذكي، كما تم تطبيق التحكيم الإلكتروني بشفافية وحيادية، ما أسهم في تعزيز مكانة الجائزة وثقة القطاع الرياضي بها».

وأضاف «انسجاماً مع نهج وتوجيهات القيادة الرشيدة، وجهود مجلس دبي الرياضي في تطبيق معايير الحوكمة في العمل، فقد تم اختيار محور النزاهة والشفافية في فئة الإبداع المؤسسي، كما تم اختيار الحوكمة والإبداع الرياضي شعاراً لندوة دبي الدولية للإبداع الرياضي، وهو الأمر الذي يؤكد الدور الكبير الذي تلعبه الجائزة على صعيد دعم الإبداع وتكريم المبدعين، وأيضاً على صعيد تعزيز الممارسات الإدارية الصحيحة التي ترتقي بالعمل الرياضي».

وكشف رئيس مجلس الأمناء أرقاماً من الدورة الثامنة، حيث أكد أن عدد المتقدمين للجائزة بلغ 198 مقابل 180 في الدورة السابعة، كما تقدم للتنافس في الجائزة جميع الأبطال العرب في أولمبياد ريو دي جانيرو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا