• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

جسد توجيهات القيادة الحكيمة في الوقوف على احتياجات أبناء الوطن وتلمس أحوالهم

المجلس الوطني يناقش قضايا المواطنين واهتماماتهم ومشروعات القوانين والمعاهدات الدولية التي تبرمها الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 فبراير 2013

الاتحاد

حرص المجلس الوطني الاتحادي من خلال ممارسته لاختصاصاته التشريعية والرقابية والدبلوماسية، وتواصله مع مختلف فعاليات المجتمع، على طرح ومناقشة مختلف القضايا التي تتعلق مباشرة بحياة وشؤون المواطنين واستقرار وتنمية المجتمع، وتسهم في وضع لبنه أساسية في مسيرة البناء، كما تجسد مناقشات المجلس واهتماماته توجيهات القيادة الحكيمة في الوقوف على احتياجات المواطنين وتلمس أحوالهم وقضاياهم.

ويمارس المجلس اختصاصه الرقابي من خلال أدوات محددة هي: طرح موضوعات عامة للمناقشة وتوجيه أسئلة وإبداء التوصيات الخاصة بها، إضافة إلى النظر في الشكاوى المقدمة من المواطنين ضد جهات حكومية اتحادية”، ويمارس اختصاصه التشريعي في مناقشة مشروعات القوانين وتعديلاتها والاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي تبرمها الدولة.

التواصل المباشر مع المواطنين

ووضع التطور في مسيرة العمل السياسي البرلماني في الدولة المجلس أمام تحديات على رأسها الارتقاء بأدائه العام في إطار اختصاصاته الدستورية، فقد اعتمد المجلس كمنهج أصيل ودائم أسلوب الارتقاء في أدائه على الصعيدين التشريعي والرقابي عبر التحديث المتواصل لآليات عمله والتواصل المباشر مع المواطنين ومختلف قطاعات وشرائح المجتمع للتعبير عن تطلعاتهم وهمومهم وقضاياهم، ويبذل السادة أعضاء المجلس كل الجهود والعمل في هذا الاتجاه لتحقيق آمال المواطنين وتطلعاتهم في مجلس فعال في أَدائه ومتفاعل عن قرب مع قضاياهم وحاضر للتعامل بكفاءة واقتدار معها ومع مستجداتها، واضعين نصب أعينهم الوفاء بالأمانة التي شرفتهم بحملها القيادة الحكيمة وأوكلهم إياها شعب الإمارات.

ويحرص المجلس الوطني الاتحادي على تعزيز سبل التواصل مع مختلف أفراد وفعاليات المجتمع ومؤسساته، من خلال دعوة ممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة لحضور اجتماعات اللجان وجلسات المجلس، إضافة إلى دعوة طلبة المدارس والجامعات لحضور الجلسات بهدف تعزيز الهوية والحس الوطني وتنمية روح المواطنة لدى الطلبة، ونشر الثقافة البرلمانية، وإكسابهم المعارف البرلمانية اللازمة عن المجلس واختصاصاته ودوره ونشاطه.

وينظر المجلس بكل التقدير والثناء لجميع المؤسسات والهيئات والجهات الحكومية والأهلية والمؤسسات المجتمعية والمواطنين وإلى كل من يتواصل ويتعاون مع المجلس والأعضاء بشأن كل ما يطرح ويناقش في المجلس، في الوقت الذي يتطلع فيه إلى أهمية تواصل مختلف فعاليات المجتمع والمواطنين الدائم مع المجلس ومتابعة أعماله، تجسيداً لمبدأ المشاركة الذي ينتهجه المجلس في أداء دوره، وتكريسا وتعزيزا للحياة البرلمانية في وطننا العزيز. ... المزيد

     
 

نحن الاتحاد

اننا ناكد ان أبناء الاتحاد هم عماد هذا الوطن وقد بذل الكثير في تحسين الخدمة للوصول الى وحدة الصف

خكاك البلوشي | 2013-02-11

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا