• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

«التوعية الأمنية» بدبي تناقش الحملات والفئات المستهدفة خلال العام الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 فبراير 2013

دبي (الاتحاد)- ترأس اللواء محمد سعيد المري نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع، المشرف العام على اللجنة، اجتماع لجنة التوعية الأمنية، بحضور العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا مدير إدارة التوعية الأمنية نائب الفريق والمنسق العام، والمقدم فيصل عيسى القاسم رئيس قسم الاتصال التوعوي، وباقي أعضاء اللجنة. وناقش الاجتماع أهداف اللجنة في الإشراف على كافة البرامج التوعوية، وقياس أثر الحملات على الفئات المستهدفة، ووضع المعايير وتحديد الأولويات، بالإضافة إلى مهام اللجنة، والحملات المزمع إقامتها خلال العام الجاري. وقال اللواء محمد المري إن الحملات التوعوية التي تقوم بها القيادة العامة لشرطة دبي، تستهدف كافة قطاعات المجتمع، لذا وجب علينا القيام ببرامج منظمة ومخططة بعناية كبيرة لكي تحقق الأهداف المرجوة، مضيفا أن العمل المنظم هو أساس النجاح في كافة المؤسسات الناجحة. وأكد أنه لإنجاح هذه الحملات يجب أن يتم التنسيق الكامل والمنظم بين الإدارة العامة لخدمة المجتمع وكافة الإدارات العامة بالشرطة، لإبراز الوجه المشرق للشرطة في المجتمع. وأضاف اللواء محمد المري أن شرطة دبي ليست فقط جهة أمنية، بل أيضا جهة اجتماعية تتواصل مع المجتمع بكافة الطرق والوسائل المتاحة، لتحقيق الأمن والرخاء، ودرء المخاطر عن أفراده. ودعا نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع في ختام حديثه، كافة أعضاء اللجنة إلى تكاتف الجهود، والتعاون في إيصال رسالة شرطة دبي إلى المجتمع، والاعتزاز بالعمل في هذه المؤسسة المتميزة التي حققت الإنجازات الكبيرة التي لا تخفى على أحد.

ومن جانبه، قال العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا، إن إدارة التوعية الأمنية تولي اهتماما خاصا بنشر الوعي بين أفراد المجتمع، انسجاما مع توجهات القيادة العليا في شرطة دبي بتفعيل سلاح التوعية كأحد أبرز أدوات الآفات الاجتماعية، من خلال برامج وسياسات الإدارة العامة لخدمة المجتمع بشكل عام وإدارة التوعية الأمنية بشكل خاص.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا