• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

عملية تطهير جديدة لـ"مدعي أوباما" بوزارة العدل الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 مارس 2017

واشنطن- أ ف ب

أجرت إدارة الرئيس الأميركي الجمهوري دونالد ترامب عملية تطهير في وزارة العدل بطلبها من 46 مدعياً عاماً فدرالياً عيّنهم سلفه الديموقراطي باراك اوباما خلال ولايتيه، تقديم استقالاتهم.

وفي الولايات المتحدة يطلب الرؤساء الجدد عادة من موظفين في وكالات فدرالية معيّنين بموجب قرارات اصدرها أسلافهم تقديم استقالاتهم كي يتسنى لهم تعيين أشخاص موالين لهم في هذه المناصب. لكن ما هو غير عادي هو إقالة هذا العدد الكبير من المدعين العامين دفعة واحدة.

وممن شملتهم عملية التطهير خصوصاً المدعي العام الفدرالي لمنطقة مانهاتن بريت بارارا الذي طلبت منه الإدارة تقديم استقالته على الرغم من انه التقى شخصياً ترامب بعيد انتخابه رئيساً وقبيل تسلمه مفاتيح البيت الأبيض وإعلانه اثر اللقاء أن الرئيس المنتخب طلب منه البقاء في منصبه.

وقالت المتحدثة باسم وزارة العدل سارة ايسغور فلوريس إن «وزير العدل جيف سيشنز طلب من 46 مدعياً عاماً فدرالياً عينهم اوباما تقديم استقالاتهم من اجل ضمان حصول عملية انتقال سلسة».

وأضافت «إلى أن يتم تثبيت المدعين الجدد، سيواصل هؤلاء المدعون عملهم الرائع في التحقيق والملاحقات وكشف أعنف المخالفين».

وقال الناطق باسم وزارة العدل بيتر كار في وقت لاحق إن ترامب طلب من مدعيين آخرين البقاء في منصبيهما. ... المزيد