• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مسرحية رياضية فنية ينظمها نادي الشعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 فبراير 2015

الشارقة (الاتحاد)

كشف نادي الشعب عن مبادرة فريقه للمسرح لإنتاج عمل ترتبط أحداثه بين الرياضة والفن في أحداث تكون إضافة رياضية وفنية في نفس الوقت والتي تحظى برعاية من مجلس الشارقة الرياضي وعدد من الجهات.

وتعد المبادرة هي واحدة من أهداف مجلس إدارة النادي برئاسة الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي والتي تمثل هدفا نوعيا للجنة الثقافية بالنادي إلى إبداع عمل فني يمزج في أهدافه ما بين الرياضة والأداء المسرحي ويقدم لونا جديدا يضاف إلى ما تموج به الشارقة من فنون مسرحية وريادة في هذا المجال.

ويحمل العمل عنوان «الحالمون» حيث يستعد فريق المسرح التابع للنادي تقديمه على خشبة مسرح معهد الشارقة للفنون المسرحية في 26 فبراير، كما يتم عرضه في المركز الثقافي في الذيد يوم 28 فبراير وتختتم جولة العروض في الثاني من مارس.

وتستلهم المسرحية شخصية بطل في الملاكمة طمح إلى هزيمة ملاكم أسطوري شرير بمساعدة شخصيات افتراضية استقدمت من داخل لعبة فيديو عتيقة، مشيراً إلى أن المسرحية تكشف عن مساحات شعرية حوارية تعزز العمل وتظهر البطل الحقيقي الذي يبتعد عن الغرور ويتحلى بالاحترام والنزاهة وعدم الاستهانة بالخصم، ويجسد شخصيات المسرحية كل من نبيل المازم والمهندس أحمد أبوعرادة والإعلامي مهدي المنصوري والمهندس حسن عز الدين والإعلامي محمد علاء ويشاركهم عدد من الرياضيين من أبناء النادي إضافة إلى عبد الجروان والسيد انس سلطان ضمن عناصر الفريق الفني للعمل.

وتابع ياسر الدوخي عضو مجلس إدارة النادي والدكتور بسلان مدير النادي وأعضاء اللجنة الثقافية والإعلامية تدريبات العرض بمعهد الشارقة للفنون المسرحية.

وأشار ياسر الدوخي إلى أن مجلس إدارة النادي حريص على تقديم عمل مسرحي متميز وجديد من نوعه كونه يؤكد على معانٍ رياضية بفن مسرحي وبأداء عالٍ ونص متقن.

وأكد الدوخي أن فريق العمل يرى أن كل مسرحية بالنسبة لهم تشكل مرحلة فنية جديدة وأنها من اهم الأعمال التي قاموا بها وذلك لأنها تعتمد أشكالا بصرية تستمد طابعها من أقصى الشرق – أزياء الساموراي والمييشيما اليابانية – ومن أقصى الغرب من خلال الموسيقى الغربية والعربية الحديثة والملابس وأساليب الحوارات المتبعة في المسرحية.

وأشار مخرج العمل مهند كريم إلى أن هذا النوع من المسرح الذي يتناول الشخصيات البطولية الافتراضية يقدم تلك الشخصيات إلى الناس بطريقة سهلة لا تحتاج إلى قراءة وتركيز ولكن من دون أن يكون ذلك على حساب المستوى، فبالموسيقى والمسرح نخلد البطل ونحييه في عصرنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا