• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

محمد بن راشد يتفقد منصة الابتكار ضمن فعاليات القمة الحكومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

و ا م

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أن الابتكار في الحكومات سوف يغير الطريقة التي نفكر بها وسيفتح آفاق جديدة أمام كافة القطاعات الحكومية وسيرسخ مكانة حكومة دولة الإمارات لتصبح في مقدمة الحكومات الأكثر ابتكارا عالميا.

وقال سموه "لدي ثقة كاملة في موظفينا على تحويل أفكارهم لواقع ملموس لرسم ملامح حياتنا المستقبلية معا".

جاء ذلك خلال تفقد سموه -بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي- للمنصة الأكبر للابتكار الحكومي التي يشرف عليها مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي ضمن فعاليات الدورة الثالثة للقمة الحكومية التي انطلقت أمس في دبي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله تحت عنوان "استشراف حكومات المستقبل".

وتتيح منصة الابتكار، التي تنظم للمرة الأولى، تمكين المشاركين في القمة للتعرف على أهم الأدوات والوسائل والاستراتيجيات الخاصة بتعزيز الابتكار ضمن المؤسسات الحكومية.

وتعكس منصة الابتكار جهود حكومة دولة الإمارات في إطلاق العديد من المبادرات والفعاليات في إطار تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الذي أعلن عام 2015 عاما للابتكار وذلك ضمن الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

واستضافت المنصة "حوارات الابتكار"، سلسلة من الحوارات الملهمة والقصيرة يقدمها نخبة من الخبراء العالميين والإقليميين بمشاركة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التي استعرضت نماذج مبتكرة من مختلف دول العالم مثل جورجيا وهاييتي ومولدوفا. كما تناولت الجلسات العديد من الابتكارات الإماراتية مثل نظام التفتيش الذكي من وزارة العمل والذي يعتمد في مراحل تشغيله على مجموعة من الإجراءات الإلكترونية الذكية بما يسهم في تحسين أداء العمليات وتسهيل الإجراءات والبحث الذكي عن التزام المنشآت بالعقد بين صاحب العمل وطالب العمل وتحويل الراتب إلى مصرف تجاري.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا