• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بعد 22 عاما من الاستقلال..

مولد أول بوسني في جمهورية البوسنة!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

أ ف ب

خاضت الفيرا وكمال سلاكا، معركة صعبة لإقناع الإدارة المحلية بتسجيل ابنهما فاروق المولود في ساراييفو عاصمة البوسنة بوصفه يحمل الجنسية البوسنية في بلد مقسم لم يعد للبوسنين فيه وجود رسميا.

ولد فاروق في ابريل 2014 لكن لم يتم تسجيله سوى قبل فترة قصيرة في دائرة النفوس بعد تسعة أشهر من الغوص في دهاليز المؤسسات الإدارية ليصبح بذلك أول مواطن بوسني في هذه الجمهورية التي كانت جزءا من يوغوسلافيا السابقة.

فبموجب دستور فرضه اتفاق دايتون الذي أنهى الحرب التي استمرت من 1992 الى 1995، يمكن لنحو 3,8 ملايين من سكان البوسنة الاختيار بين أن يكونوا من البوشناق (مسلمون) أو الصرب (أرثوذكس) أو الكروات (كاثوليك) وهي الطوائف الثلاث للبلاد. ولكن لا يمكن أن يكونوا "بوسنيين"، أي الانتساب فقط للدولة.

أما الذين يرفضون تصنيفهم وفقا لإحدى الطوائف، فيوضعون في خانة "الغير" أو "أخرى" وهي فئة موجودة رسميا. ولكن هذا يحرمهم من كل الحقوق السياسية التي تتمتع بها الطوائف الثلاث الرئيسية.

بعد أيام من ولادة فاروق، توجه كمال (39 عاما) إلى البلدية لتعبئة الأوراق واستصدار شهادة ميلاد. وفي خانة الانتماء، كتب أن ابنه من التابعية البوسنية، وهنا بدأت المشاكل.

عن ذلك قال كمال "هذا منطقي لشخص مولود في البوسنة. لكن حيث تبدأ البوسنة، ينتهي المنطق. أخبروني أن الأمر غير ممكن وأنه يتعين علي أن اختار بين الطوائف المقترحة الثلاث أو أن يوضع ابني في خانة +الغير+. فرفضت واتصلت بمحام".

وأضاف، وهو يبتسم "انتهت المعاملات الإدارية قبل أسبوعين وبات ابني الآن مسجلا بوصفه أول بوسني في البوسنة".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا