• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

في ندوة عن آفاق الطاقة في واشنطن بحلول 2040

أميركا أكبر منتج للنفط والغاز الطبيعي.. والهند تشهد أعلى معدلات نمو الطلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2018

شريف عادل (واشنطن)

بحلول عام 2040، ستكون الولايات المتحدة الأميركية أكبر منتج للنفط والغاز الطبيعي في العالم، إلا أنها ستكون أيضاً أكبر مستخدم لهما، ما يحد من نصيبها في تجارتهما العالمية عند مستوى 10% من إجمالي التجارة العالمية، كما ستشهد الهند أعلى معدلات نمو الطلب على الطاقة في العالم.

وقال سبنسر ديل، كبير الاقتصاديين بشركة «بي بي» (BP) «بريتيش بتروليوم سابقاً»، في ندوة عقدت بمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية بواشنطن، وناقشت مستقبل التحولات في أسواق الطاقة العالمية خلال الـ22 عاماً المقبلة، كما تراها «بي بي» التي تأسست قبل أكثر من 100 عام، إن الولايات المتحدة ستنتج في عام 2040 نحو 18% من إنتاج النفط العالمي، أي نحو 22 مليون برميل يومياً، تليها المملكة العربية السعودية بنسبة 14%. وفي إنتاج الغاز الطبيعي، ستكون الولايات المتحدة المنتج الأكبر، بنسبة تصل إلى 25% من الإنتاج العالمي، تليها روسيا، بنسبة لا تتجاوز 14%.

وأوضح ديل أن سرعة التحول بين مصادر الطاقة المختلفة غير مؤكدة، وأنهم في «بي بي» قرروا إعداد أكثر من سيناريو لآفاق التحولات في القطاع، وركز ديل في تحليله علي سيناريو تحول القطاع بطريقة مماثلة لما تم في السنوات الماضية، خاصة فيما يتعلق بالسياسات الحكومية والتطورات التكنولوجية وأيضاً الانحيازات الاجتماعية.

وقال ديل، إن ارتفاع مستويات المعيشة حول العالم سيؤدي إلى زيادة الطلب العالمي على مصادر الطاقة، وإن تلبية هذه الزيادة خلال العقود المقبلة ستكون من خلال مزيج من إمدادات النفط، والغاز، والفحم، والطاقة المتجددة، لكن النسب ستتغير داخل هذا المزيج. وأضاف ديل: «نشهد منافسة متزايدة بين مختلف مصادر الطاقة، مدفوعة بوفرة في كل منها، وباستمرار التحسينات في كفاءة استخدامها. وبما أن العالم يتعلم أن يفعل المزيد باستخدام الأقل، فإن الطلب على الطاقة ستتم تلبيته من خلال مزيج من الوقود أكثر تنوعاً مما شهدناه في أي وقتٍ مضى». وأوضح أن كل مصدر من المصادر الأربعة سيشكل نحو 25% من إجمالي استخدامات الطاقة.

وأشار ديل، في إطار استعراضه لآفاق النمو في الطلب على الطاقة، إلى أن الاقتصادات النامية ستتسبب في أكثر من ثلثي النمو في هذا القطاع، وسيتركز الطلب في الصين والهند، بعدد سكان يزيد على 2.5 مليار مواطن، ستتحول نسبة كبيرة منهم من فئة الدخول المنخفضة إلى المتوسطة. كما أشار إلى أن الطلب على الطاقة المتجددة والغاز الطبيعي سيشهدان أكبر معدلات النمو في مصادر الطاقة، وأن الهند ستتجاوز الصين في الطلب عام 2040 مع تباطؤ معدلات النمو في الصين، وأن السوق الهندي سيشهد أكبر معدلات نمو لاستخدام الطاقة في العالم، وسينخفض الطلب على الفحم مع تباطؤ استخدام الصين له. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا