• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

الإفتاء المصرية تدين المطالبة بإنشاء مخيمات لاعتقال المسلمين في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 مارس 2017

القاهرة (وكالات)

أدان مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية المطالبة بإنشاء مخيمات لاعتقال المسلمين في أميركا التي جاءت من خلال منشورات، تم وضعها على لوحات إعلانات الطلاب في جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية. وأضاف المرصد، في بيان اليوم الجمعة، أن ذلك المنشور العنصري اتخذ شكل إشعارات مخيمات الاعتقال التي انتشرت خلال الحرب العالمية الثانية للأميركيين اليابانيين، وتستهدف هذه المرة المسلمين بشكل مباشر، ويطالب المنشور بإخلاء أعضاء جمعية سان دييجو الإسلامية للمنطقة فورًا.

وشدد المرصد على أن هذا المنشور العنصري تطور نوعي شديد الخطورة حتى وإن تم التخفيف من وقعه بالقول بأنها دعابة وسخرية، الغرض منها التذكير بمخيمات اعتقال اليابانيين في الحرب العالمية الثانية حيث صرحت إدارة قناة «إن بي سي سان دييجو» تلقيها رسالة على البريد الإلكتروني من شخص يدعي مسؤوليته عن المنشور. ودعا المرصد إلى التنبه إلى مثل تلك الوقائع ووأدها في مهدها لمنع محاولات آخرين تكرارها حتى وإن كانت دعابة وسخرية تدعى أنها تبغى لفت الأنظار، لأن تكرارها يمحو تدريجيا الاشمئزاز منها فيعتادها من يطالعها، وهذا الاعتياد مدخل لطرح فكرة مخيمات اعتقال المسلمين عبر وسائل الإعلام على مستوى أوسع ليتقبلها المجتمع الأميركي، الذي تصور له كثير من وسائل الإعلام أنه في حالة حرب مع الإسلام والمسلمين.