• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

تضامن خليجي وعربي مع البحرين وتأكيد على سجلها الناصع بمجال حقوق الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 مارس 2017

جنيف (بنا)

حازت مملكة البحرين على تضامن خليجي وعربي قوي إزاء ما ورد في بيان المفوض السامي لحقوق الإنسان حيث أعربت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمجموعة العربية في مجلس حقوق الإنسان عن خيبة أملها لما ورد في بيان المفوض السامي لحقوق الإنسان، مؤكدة على الدعم الكامل لمملكة البحرين في جهودها لتعزيز حقوق الإنسان بها، معتبرة أن مملكة البحرين قد قدمت نموذجًا مشرفًا في تطور حقوق الإنسان.

فقد أعربت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في بيان لها عن خيبة أملها إزاء ما جاء من إشارات سلبية في الإحاطة الشفهية للمفوض السامي بشأن مملكة البحرين والتي لا تعكس حقيقة واقع حقوق الإنسان في المملكة وسجلها المتطور في مجال حقوق الإنسان. وتؤمن دول مجلس التعاون أن مملكة البحرين قدمت نموذجاً متقدماً في تطور حقوق الإنسان في سياق مؤسساتها الدستورية والآليات الوطنية المنشأة، ودعمها التام لكافة الإجراءات التي تتخذها في إطار محاربة الإرهاب والتعصب والتطرف العنيف.

من جهة أخرى أصدرت عدد من الدول الخليجية والعربية بيانات منفصلة تدعم موقف مملكة البحرين ومبادراتها في تعزيز حقوق الإنسان، مؤكدة على تجاهل بيان المفوض السامي للخطوات الهائلة التي أنجزتها المملكة في تعزيز هذه الحقوق وحمايتها، حيث أكدت السعودية على أن مملكة البحرين تبذل جهوداً ملموسة وحقيقية لحماية حقوق الإنسان في إطار حقها السيادي بالدفاع عن امنها واستقرارها ضد أي تدخلات خارجية أو أعمال إرهابية هدفها زعزعة أمن البحرين، ومستغرباً تماماً ما جاء في بيان المفوض السامي من معلومات لا تعكس الوضع الحقيقي لحقوق الإنسان في مملكة البحرين.

وأعربت دولة الإمارات العربية المتحدة عن خيبة أملها من غياب هذه الحقيقة في تقرير وكلمة المفوض السامي، داعية مكتب المفوض السامي أن يعيد النظر في الواقع البحريني وأن ينتهج أسلوب التعاون والتشاور مع مملكة البحرين لتحقيق ما يصبو إليه الشعب البحريني. ودعمت سلطنة عمان الجهود التي تقوم بها مملكة البحرين وتشجيعها على مواصلة برامجها نحو تعزيز حقوق الإنسان .وأعربت الأردن عن دعمها الكامل لكافة التدابير التي تقدمت بها مملكة البحرين لدعم أمنها واستقرارها وجهودها في القضاء على الإرهاب وفي مجال حقوق الإنسان.

البحرين ومصر تجريان تمريناً عسكرياً مشتركاً

المنامة (وام)

وصلت إلى مملكة البحرين أمس مجموعة من السفن الحربية، وعدد من الطائرات المقاتلة، التابعة للقوات المسلحة المصرية للمشاركة في التمرين المشترك «حمد /‏ 2» . وقالت وكالة أنباء البحرين إن التمرين يأتي ..في إطار دعم التعاون العسكري الثنائي الهادف إلى تعزيز الروابط التاريخية الأخوية المتميزة بين البلدين،وتعميق العلاقات الأخوية الوثيقة التي تجمع بين الدول العربية الشقيقة، والتي من شأنها دعم العمل العربي المشترك.