• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

كلنا شرطة...

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 أبريل 2016

كلنا شرطة... مبادرةٌ مجتمعيَّة استباقيَّة شموليَّة أطلقَتْها مؤخراً شرطة أبوظبيلتعزيز آفاقِ ومساراتِ الشَّراكة المجتمعيَّة مع فئاتِ المجتمع كافَّة، من مواطنين ومُقِيمين، للحفاظ على المكتسباتِ والمُنجزاتِ التي حقَّقتها القيادة عبر سنواتٍ من العمل الدؤوب، ولدعم الأهداف الاستراتيجية المرتبطة بالوقاية من الجريمة وزيادة ثقة الجمهور، ورفع معدلاتِ التوعيةِ الشرطيةِ.

المبادرة دعوة للجميع للمشاركة بفاعليَّة وواقعيَّة في تشكيل منظومة أمن الوطن وحمايته والتجرُّد من العقليَّة الاستهلاكيَّة والتعامل مع الوطن بمفهوم الشراكة المجتمعيَّة المستدامة. فرقٌ كبيرٌ بين أن تحيا في وطنك وأنت حاضرٌ بجسدك بينما أنت غائبٌ بفِكرك وعطائك المجتمعيِّ.

كلنا شرطة.. مبادرة تستوجب كلَّ إشادة وتقدير وتستحقُّ التجاوُب معها قلباً وقالباً نحو التطويرِ المجتمعيِّ بأفكارٍ ابتكاريةٍ ومساهماتٍ حقيقيةٍ، لأنها بوتقة تنصهر فيها جهود ومبادرات المجتمع في إمارة أبوظبي، وستحقق نقلةً نوعيَّةً في ترجمة طموحاتِ وتطلعاتِ إمارةٍ واعدةٍ برؤيةٍ اقتصاديَّةٍ متنوعةِ الموارد ومنجزاتٍ حضاريةٍ ستبقى وسامَ فخرٍ على صدر كلِّ مَن يعيش على أرض الإمارات. لذا فالمساهمة المجتمعيَّة في هذه المبادرة ليس منطلقها العمل التطوعيُّ فحسب، ولكنها توكيد ومُؤازرة بأننا مُتَّحدُون كمنظمةٍ شرطيةٍ رياديةٍ ومواطنين إيجابيِّين يمثلون شعباً استثنائيّاً ومُقِيمين يُقدِّرون قيمة أمن وأمان وطنهم الثاني، ﻷن فوائد وعوائد تلك الشراكة لا تُقدَّر بثمن.

كلنا شرطة.. مبادرةٌ وانطلاقةٌ راسخة بأهدافٍ استشرافيَّةٍ وبرؤيةٍ قياديَّةٍ لا تعرف المستحيل نحو آفاق الابتكار المجتمعي المستمر والإبداع المؤسسي التشاركي، والمضي قدماً نحو مستويات جديدة في العمل الشرطي المتميز لتبقى شرطة أبوظبي واحةً توفِّرُ معدلاتٍ غير مسبوقةٍ من الأمن والأمان لمواطنيها ومُقيمِيها وزائريها ومستثمريها، وكل الشركاء الطامحين نحو أمنٍ مُستدامٍ وريادةٍ باهرةٍ وإنجازات استثنائية في جدارية الإمارة الرائدة، ليكتمل عقدُ حَبَّات الدولة في تبوُّء الرقم «واحد» بحلول 2021.

كلنا شرطة.. مبادرةٌ تهدفُ لتأسيس وتعزيز منصَّة عملياتٍ شرطيَّة مجتمعيَّة ذكية وابتكاريَّة متجدِّدة بسواعد شركاء الوطن من مواطنين ومُقِيمين وزائرين ورفقاء في المسؤولية المجتمعية، ممن جمعتهم وحدة المصير والبناء والعيش والإقامة الدائمة أو المؤقتة فوق أرض الريادة والزيادة والسيادة والتسامح والوسطية والسعادة واستشراف المستقبل.

كلنا شرطة.. مبادرة تجعل الشعار نهجًا واقعيًّا له مقوِّماتُه ونتائجُه، لتكون الشراكة مِظلَّةً ممتدَّة تجمع سفراء العمل في شرطة أبوظبي وفئات المجتمع نحو غاية واحدة: متحدون في أمن وأمان وازدهار الوطن. بعد إطلاق هذه المبادرة بات الجميع من أفراد المجتمع في إمارة أبوظبي أمام سؤالٍ مِحوريٍّ: هل ترتضي أن تكون في مربع المشاهدين القاطنين في الإمارة من دون مشاركةٍ أو مساهمةٍ؟ أم في ساحاتٍ رحبةٍ تضمُّ المشاركين الفاعلين في دروب التحسين والتطوير ودعم فاعلية الاستراتيجيات الوقائية والاحترازية لمجتمع آمنٍ طالما نلنا جميعًا شرف العيش فيه مواطنين ومُقِيمين؟

لهذا فإن المبادرة هي قاعدةُ انطلاقٍ مجتمعيَّةٌ لمن يملكون اليقين بأن الأوطان هي التي تَسكنُنا بأفعالنا وشراكتنا وبصمتنا الفاعلة ولاءً وانتماءً وليس فحسب نَسكنُها إقامةً وعنوانًا. فالشراكة المجتمعيَّة تجعل الوطن الذي نعيش فيه يَسكننا قبل أن نَسكُنَه.

الدكتور - عماد الدين حسين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا