• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

الانقلابيون ينهبون 63 سفينة و223 قافلة إغاثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 مارس 2017

الرياض (وكالات)

قال وزير الإدارة المحلية اليمني ورئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح أمس، إن ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية احتجزت ونهبت أكثر من 63 سفينة إغاثة، رست في موانئ الحديدة والصليف وعدن، وذلك منذ استيلائها على السلطة في صنعاء أواخرعام 2014 وحتى مطلع الشهر الجاري.

وذكر فتح، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ»، أن السفن المحتجزة والمنهوبة من قبل الميليشيات الانقلابية «كانت تحمل مساعدات إنسانية وإيوائية وصحية للنازحين والمتضررين»، وقال إن الميليشيات الانقلابية احتجزت وصادرت أكثر من 223 قافلة إغاثة محملة بالمساعدات الإنسانية والطبية والإغاثية للمتضررين والنازحين في عدد من محافظات البلاد، مؤكداً أن الميليشيات قامت أيضاً بالاستيلاء على عدد من القوافل الإغاثية المخصصة للمحافظات الخاضعة لسيطرتها، ومصادرتها باسم المجهود الحربي، إضافة إلى بيعها في السوق السوداء.

ولفت إلى أن اعتداءات الميليشيات الانقلابية على المساعدات الإنسانية بلغت حد مداهمة مقرات المنظمات الإنسانية العاملة في البلاد، واختطاف 30 من موظفيها، مشيراً إلى اختطاف الحوثيين قبل أيام 7 من العاملين بمجال الإغاثة الإنسانية في بلدة دمنة خدير بمحافظة تعز و12 من موظفي المجلس النرويجي للاجئين في مديرية الحالي بمدينة الحديدة. وطالب الوزير اليمني بالضغط على الميليشيات الانقلابية «لإيقاف مسلسل الانتهاك اليومي بحق الإغاثة الإنسانية»، وقال:«تقوم الميليشيا باستهداف السفن المحملة بالمساعدات الإنسانية ولا تكترث بالقوانين واللوائح الدولية».