• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الدورة الأولى تبدأ من مدينة العين

الزعابي: إقامة «بينالي الإمارات» كل مرَّة في إمارة مختلفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 أبريل 2016

إيمان محمد (العين)

يعيد بينالي الإمارات الأول للفنون الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في مدينة العين التذكير بجماليات اللوحة التقليدية، ويجمع بين أساليب متنوعة لفنانين من أكثر من 32 دولة تحت عنوان «حلم الأرض» في مبادرة لتأسيس منبر دولي للفنون التشكيلية في الدولة.

وقال وليد الزعابي مدير البينالي ومدير إدارة التراث والفنون في الوزارة لـ «الاتحاد» إن الوزارة اكتسبت خبرة عالمية في إدارة الفنون التشكيلية عبر إشرافها على عمل الجناح الوطني في بينالي البندقية للفنون في إيطاليا، ما شجعنا لإقامة بينالي للفنون في الإمارات يحمل اسمها ويجمع فناني العالم على أرضها، وأضاف: لدينا متسع لإقامة البينالي كل مرة في إمارة مختلفة لتعميم تأثير الفن على أنحاء الدولة.

ولفت إلى أن هذه الدورة بمثابة تجربة أولى نختبر من خلالها تلقي الجمهور في العين لهذا النوع من الفن، وسنعمل في الدورات القادمة على التوسع في التجربة، سواء بإضافة أفرع أخرى من الفنون أو جوائز ولجان تحكيم لاختيار أفضل الأعمال، أما ورش العمل المصاحبة فمدتها قصيرة لكن مهمتها تكوين ذائقة فنية لدى المتلقي وتعويده على التفاعل والنقاش الفني.

وحول عنوان «حلم الأرض» الذي يحمله البينالي، يرى القيم الفني عادل مصطفى مدرس الفنون الجميلة بجامعة الإسكندرية، أن بعض الأعمال عكست هذا العنوان بشكل صريح وبعضها جاءت معبرة عنه بشكل أو بآخر، فالفنان دائما لديه أحلام تتعلق بالخير على الأرض والحب الذي يتشاركه مع الجميع.

ويتوقع أن تنعكس هذه الثيمة المفتوحة أيضا على الأعمال التي سيقدمها الفنانون في الورشة الفنية المصاحبة، وهي ورشة فريدة تجمع فنانين من أكثر من 30 ثقافة من العالم، ولهم حرية اختيار الموضوعات التي يعبرون عنها سواء مما رأوه في زيارتهم للإمارات أو ما يشغلهم في بلادهم.

أما عن التركيز على اللوحة التقليدية وعدم تضمين الفنون المعاصرة في المعرض فقال مصطفى:وجدنا من الأنسب أن نركز على جماليات اللوحة التقليدية لنرسخ أصول الفن التشكيلي والنحت، ومن ثم الانطلاق إلى الآفاق الأحدث للفن المعاصر في الدورات القادمة، مع أمل أن نجمع 200 فنان من العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا