• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«بيت الهوايات» في أيام الشارقة التراثية

مقتنيات قديمة ترسخ الموروثات الإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 أبريل 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

تشّكل هواية جمع الأشياء القديمة والمقتنيات النادرة متعة وإثارة حقيقية، كما أنها تتنوع وتختلف من جامع لآخر، حسب المصنفات والفترات الزمنية التي وجدت خلالها، ولكن أكثرها قيمة هي تلك التي ترتبط بالتاريخ الإنساني والتراث الشعبي والحضاري للناس، بحيث تؤرخ لحقبة ما وتستقرئ أسلوب الحياة آنذاك، كهواية جمع الطوابع، الأدوات المنزلية والأواني القديمة، أجهزة الراديو والتلفاز والهواتف الكلاسيكية، بالإضافة إلى العديد من الأغراض الأخرى كالمجوهرات والأنتيكات والتحف والكتب القديمة، وغيرها.

قراءة التاريخ

واهتمت «أيام الشارقة التراثية» خلال الدورة الـ14 بتغطية هذا الجانب الذي له ارتباط وثيق بمفردات التراث وقراءة التاريخ، مفردة له حيزاً واسعاً، ومخصصة له ركناً خاصاً، بعنوان «بيت الهوايات»، لتجمع عبره مجموعات مختلفة من المقتنيات والأغراض القديمة، التي تنتمي لحقب زمنية ماضية، ساهم في عرضها عدد مهم من جامعيها والمهتمين باقتنائها.

ويشير طارق محمد «هاوي» إلى مشاركته في الفعاليات التراثية قائلاً: «أنا من محبي اقتناء كاميرات التصوير الكلاسيكية، وأمارس شغفي هذا منذ سنوات طويلة، جمعت خلالها عدداً لا بأس به من الأنواع النادرة والضاربة بالقدم، تعود صناعتها لفترات زمنية مختلفة، وتؤرخ لمراحل تطور الكاميرات الفوتوغرافية مع تقدم الزمن، وأتاح ركن «بيت الهوايات» مشاركة هذا الشغف مع جمهور الزوار».

كما خصصت قرية التراث ركناً متميزاً لجامعي الطوابع والعملات القديمة، لتستقطب عدداً كبيراً من محبي تلك الهواية الشهيرة، ويقول محمد علي، أحد المشاركين في بيت الهوايات، الذي تحّول إلى هوايته بعد أن قدم له أحد الأصدقاء جنيهاً مصرياً قديماً كهدية، ويوضح: استعرض عدد من هواة جمع الطوابع والعملات التاريخية نماذج عدة من مقتنياتهم الشخصية، يعود تاريخها لعقود مضت، منها عملات وطوابع إماراتية قديمة قبل عمر الاتحاد، مع أخرى خليجية وعربية وأجنبية، تتمتع بجمال وتفاصيل غاية في الثراء والغنى، كما تشكل متعة حقيقية لكل من يعشق التبحر في هذا المجال، ومن وجهة نظره أن نقل هذا الإرث الحضاري للأجيال الجديدة، أصبح أمراً مهماً، في ظل التقهقر والانحصار مع التقدم التقني الذي يشهده العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا