• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أشاد بالدولة وقيادتها الرشيدة وبدورها الإنساني

بان كي مون: الإمارات قدوة لكثير من دول العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

دبي (وام)

دبي (وام)

أشاد معالي بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة بدولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة مثنياً على دورها الإنساني على الساحة العالمية ودعمها للأمم المتحدة ومؤسساتها.

وقال بان كي مون على هامش القمة الحكومية بدبي «إن الإمارات العربية المتحدة هي واحدة من أقوى الدول الشريكة للأمم المتحدة.. وقد تكون دولة الإمارات بلدا صغيرا ولكن لديها قلب كبير».

وأعرب بان كي مون عن تقديره لجهود دولة الإمارات على صعيد تعزيز السلام والأمن في المنطقة منوها بدورها الهام والحيوي في دعم جهود الأمم المتحدة ومساندة بعثاتها في العديد من الدول مثل اليمن وأفغانستان والصومال وفي أفريقيا والشرق الأوسط.

وأثنى على جهود دولة الإمارات خاصة على صعيد المساعدات الإنسانية.. منوهاً بزيارته للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبي هذا الصرح الإنساني الذي يحتل موقعا استراتيجيا بالقرب من مطار آل مكتوم الدولي في دبي. وقال « تعد المدينة مركزا لوجستيا هاما وحيويا والمساعدات الإنسانية التي يتم تخزينها فيها حيث تصل الى ملايين المحتاجين في شتى بقاع العالم وبفضل الامكانات اللوجستية الكبيرة يتم ارسال المساعدات الإنسانية على وجه السرعة إلى المناطق المنكوبة مثل سوريا والعراق وأفعانستان وأفريقيا.. وهذا الجهد يظهر جانبا من مساعي الامارات على الصعيد الانساني».

وقال بان كي مون « الإمارات العربية المتحدة كما أظن تحتل المرتبة الأولى عالميا في تقديم المساعدة الإنمائية الرسمية من حيث نسبة إجمالي الناتج المحلي.. ومساعداتها الإنمائية تشكل 1.45 في المائة من ناتجها المحلي الإجمالي.. ونحن ممتنون كثيراً لذلك».

وبخصوص القمة الحكومية 2015 التي افتتحت في دبي اليوم قال بان كي مون « أتت القمة في الوقت المناسب جداً من حيث تعزيز الحكم الرشيد.. نحن في حاجة لحكومات مسؤولة وقادة صادقين..هذا هو ما تريده الشعوب حقاً اهتمام القادة بهم والتعامل معهم بشفافية».

وأضاف معاليه « دولة الإمارات هي دولة قدوة في كل شيء وأتمنى أن تسير على دربها الكثير من دول العالم، وان تواكب ما تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة وما تواصل القيام به.. فالإمارات داعم كبير للاجئين السوريين ولسكان قطاع غزة

وللكثيرين غيرهم في أكثر من بقعة في العالم.. فدعمها الدافئ والسخي ساهم بإنقاذ الكثير من الأرواح ومنح المحتاجين والمنكوبين الأمل بغد افضل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض