• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

الحصن يهزم العربي والذيد يكسب «الخيماوي» في «الأولى»

عجمان يخطف نقطة من الشعب في الوقت القاتل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 مارس 2017

عماد النمر (الشارقة)

تعادل الشعب وعجمان بثلاثة أهداف لكل فريق، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس باستاد خالد بن محمد، بنادي الشعب ضمن الجولة الخامسة عشر لدوري الدرجة الأولى. سجل للشعب السنغالي الحسن ديالو (هدفين) في الدقيقتين 3,49، البرازيلي جوستافو في الدقيقة 71، بينما سجل لعجمان المغربي رضا هجهوج في الدقيقة 30، وجاسم علي في الدقيقة 62، وعبد الله مال الله في الدقيقة 94 من ضربة جزاء، وبهذه النتيجة يرفع عجمان رصيده إلى 31 نقطة في صدارة المسابقة، ورفع الشعب رصيده إلى 20 نقطة في المركز السادس.

وفاز دبا الحصن على العربي بهدفين للاشيء، عن طريق يالي جوني في الدقيقة 35، وثياجو في الدقيقة 77، وبهذه النتيجة يرفع دبا الحصن رصيده إلى 29 نقطة مستعيدا الوصافة مؤقتا، بينما تجمد رصيد العربي عند 10 نقاط في المركز الحادي عشر قبل الأخير.

وفي المباراة الثالثة فاز الذيد على ضيفه رأس الخيمة بهدفين مقابل هدف، سجل للذيد ناصر حسن في الدقيقة 36، وأحمد الشحي في الدقيقة 82، بينما سجل لرأس الخيمة جوس جونيور في الدقيقة 71، وبهذه النتيجة يرفع الذيد رصيده إلى 17 نقطة متقدما للمركز الثامن، وتوقف رصيد رأس الخيمة عند 10 نقاط في المركز الأخير.

بدأ الشوط الأول من مباراة الشعب وعجمان سريعا، بتسديدة شعباوية من البرازيلي جوستافو أخرجها الحارس إلى ركنية، واستفاد الحسن ديالو من الركنية، بعدما فشل الدفاع في تشتيت الكرة، فسددها أرضية داخل الشباك مسجلا الهدف الأول للشعب في الدقيقة الثالثة.

تجاوز عجمان صدمة الهدف المباغت، وشن هجمة منظمة حيث ارسل عادل عبد الله كرة عرضية متقنة أمام المرمى، سددها محمد هلال رأسية تعلو المرمى، وامتلك عجمان منطقة المناورات واستحوذ على الكرة في مقابل تراجع شعباوي للحفاظ على الهدف، ويحصل عجمان على ركلة حرة أمام المنطقة يلعبها هنريكي لكن الدفاع يشتت الكرة، ويرد الشعب بتسديدة أرضية لعبها بورس كابي ضعيفة بين يدي الحارس.

ويشن الشعب هجمة من ناحية اليسار، تنتهي عند بوريس كابي، يتوغل بها داخل المنطقة ويسددها أرضية قوية يخرجها الدفاع إلى ركنية، ويرد عجمان بهجمة سريعة، انتهت عند لويس هنريكي سدد أرضية تمر بجوار القائم الشعباوي، ويجري الشعب تغييرا اضطراريا بنزول إسماعيل الجسمي بدلا من حسن الحمادي بسبب الإصابة، ومن هجمة سريعة من منتصف الملعب يلعب محمد هلال كرة طويلة إلى رضا هجهوج ناحية اليمين يقتحم بها منطقة الجزاء ويسدد عرضية قوية ترتطم بالقائم اليمين وتدخل المرمى مسجلا هدف التعادل لعجمان في الدقيقة 30، ويصل لويس هنريكي إلى المرمى من هجمة سريعة ويسدد ضعيفة بيد الحارس، بعدها يسدد عبد الله الجمحي قذيفة صاروخية ترتطم برأس المدافع طلال عبد الله الذي يسقط داخل المنطقة ويتلقى العلاج، بعدها يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتعادل الفريقين بهدف لمثله.

جاء الشوط الثاني مثيرا، ومن هجمة سريعة للشعب تنتهي الكرة عند جوستافو الذي يسدد كرة قوية يخرجها الدفاع إلى ركنية، بعدما مباشرة ينجح الحسن ديالو من إضافة الهدف الشخصي الثاني له ولفريقه، حينما استفاد من كرة عالية أرسلها له محمد العامري ارتقى لها وسدد رأسية قوية داخل الشباك مسجلا الهدف الثاني للشعب في الدقيقة 49، ويحاول عجمان العودة للقاء من جديد، ويشدد هجومه على مرمى الشعب، ويحصل على ركلة حرة بجانب الركنية يلعبها هنريكي يبعدها الحارس إلى ركنية، ويدفع مدرب عجمان بأول تبديل بنزول محمد سالم وخروج محمد علي.

ويحصل عجمان على ركنية يلعبها محمد هلال عالية داخل منطقة الجزاء، يرتقي لها جاسم علي ويسدد رأسية رائعة تسكن الشباك مسجلا هدف التعادل لعجمان في الدقيقة 62، ويضيع محمد سالم هدفا محققا لعجمان من كرة مرتدة من الحارس سددها بعيدا عن المرمى، ومن كرة مرتدة سريعة تصل الكرة إلى الحسن ديالو ناحية اليمين، يمررها بينية متقنة على حدود منطقة الجزاء يسددها مباشرة داخل الشباك مسجلا الهدف الثالث للشعب في الدقيقة 71، وكاد بوريس كابي أن يسجل الهدف الرابع للشعب من عرضية للحسن ديالو أيضا لكن الأخير سددها بجانب القائم، وتزداد سخونة المباراة مع تبادل الهجمات، ومن مجهود فردي يصل سيف محمد إلى منطقة الجزاء ويتعرض للعرقلة على خط منطقة الجزاء، ويحتسب الحكم ركلة حرة يسددها جوستافو في حائط الصد، ويرد بهجمة سريعة تنتهي عند هجهوج يسدد الكرة يصدها الحارس ترتد إليه ثانية لكنه يسدد في الشباك من الخارج، وفي الوقت بدل من الضائع يتعرض هجهوج للعرقلة، ويحتسب الحكم ركلة جزاء يسددها عبد الله مال الله مسجلا هدف التعادل الثالث لعجمان في الدقيقة 95، بعدها يطلق الحكم حمد علي يوسف صافرة نهاية اللقاء بفوز الشعب بثلاثة أهداف مقابل هدفين لعجمان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا