• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

اجتماع خاص بين اللاعبين ليلة المباراة

عودة أدريان تقود «الملك» إلى الفوز بعد 96 يوماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 مارس 2017

علي معالي (الشارقة)

أخيرا، وبعد 96 يوما، حقق الشارقة انتصارا مثيرا، وفي توقيت مهم للغاية، وعلى منافس في منطقة الخطر، ليخطو خطوة مهمة نحو الأمان، وهو الفوز الأول للملك، تحت قيادة البرتغالي بيسيرو بعد 7 مباريات ما بين التعادل والخسارة، وهو الفوز الأول للملك أيضا في الدور الثاني،.

واستحق الشارقة الفوز عن جدارة على اتحاد كلباء، بعد أن أهدر لاعبوه عددا من الفرص المؤكدة وهي ظاهرة غريبة جدا، حيث بلغ عدد الفرص نحو 12 فرصة مؤكدة، يمكن للفريق أن يستفيد منها ولكنه ضاعت من دون تركيز، علما بأن آخر انتصار للملك كان على حساب الإمارات يوم 3 ديسمبر من العام الماضي.

وكان البولندي أدريان قد عاد بعد غياب 55 يوما بسبب الإصابة، وكان لعودته مفعول السحر في الشوط الثاني، حيث قام بحسم الأمور، وقيادة فريقه نحو الفوز، بإحرازه هدفا جميلا من كرة ثابتة، إضافة إلى تمريراته القاتلة لزملائه، والتي لم يستفد منها الفريق لرعونة إنهاء الهجمة أمام مرمى كلباء.

وكان واضحا أن أبناء الشارقة يرغبون في كسر حاجز سوء الحظ، الذي يلازمهم منذ فترة، وكانت المؤشرات واضحة قبل المباراة، حيث طلب لاعبو الفريق من الجهازين الفني والإداري عدم الوجود معهم ليلة المباراة، وعقد اللاعبون اجتماعا خاصا ليلة المباراة، تحدثوا خلالها عن أن مباراة كلباء ستكون بمثابة حياة أو موت، وأنه لابد من إيجاد حل وبكل السبل، لكي يخرج الفريق من حالة عدم الإتزان، كان الحديث واضحاً، وصارح اللاعبون أنفسهم تماما بما يجب أن تكون عليه المباراة، ولذلك كان هناك المزيد الإصرار والعزيمة عند اللاعبين منذ اللحظة الأولى وحتى صافرة النهاية، لتؤكد روح الملك عودتها مجددا للبيت البيضاوي الكبير.

ومن المقرر أن يقوم سيقوم بيسيرو باصطحاب فريقه إلى معسكر خارجي في الدوحة اعتبارا من الثلاثاء المقبل ولمدة 10 أيام، يلعب خلالها الفريق مباراتين وديتين، وهي فرصة جيدة للغاية أمام الجهاز الفني لإعادة تقييم الأمور، وسط أجواء مناسبة، ولكي يستعيد الملك هيبته من جديد، والتي اهتزت كثيرا هذا الموسم بسبب كثرة المطبات التي وقع فيها الفريق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا