• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أحمد خليفة السويدي.. تاريخ حافل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

حسين رشيد (أبوظبي)

كان أحمد خليفة السويدي مرافقاً للمغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه)، وتولى في نهاية الستينيات رئاسة الديوان الأميري، فور عودته من القاهرة، بعد أن أنهى دراسته بجامعة القاهرة في مجال الاقتصاد والعلوم السياسية.

كما شهد أحمد خليفة السويدي المراحل والخطوات الأولى لقيام الاتحاد، وكان المستشار الأبرز للشيخ زايد (رحمه الله) خلال تحركاته المكوكية، من أجل إعلان الاتحاد، ولعب دوراً مشهوداً وكبيراً في دعم مسيرة الاتحاد وقيام الدولة، ويعتبر السويدي «مهندس الاتحاد»، نظراً لجولاته وتحركاته في المنطقة من أجل قيام الاتحاد، حيث صاحب الشيخ زايد، رحمه الله، في مرحلة إنشاء الاتحاد منذ اليوم الأول، وهو من قرأ البيان الذي أصدره الحكام، وكذلك نص إعلان قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في الثاني من ديسمبر عام 1971م.

وتولى السويدي حقيبة الخارجية في أول تشكيل وزاري، وبقي في هذا المنصب لسنوات عدة، حتى عين مستشاراً وممثلًا شخصياً للشيخ زايد (طيب الله ثراه).. وبقي السويدي يعمل بجد ووعي وإخلاص لخدمة هذا الوطن، وبعد وفاة الشيخ زايد عين ممثلًا لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض