• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحمل توجهات وتطلعات لاستشراف المستقبل

مشاركون: القمة ترسم سياسات التعليم في شتى أنحاء العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

استطلاع : آمنـة الكــتبي

قالت الدكتورة شيخة العري، عضو المجلس الوطني الاتحادي: إن القمة الحكومية تقدم عملية تقييم وفكر وتقدم نموذج ورسائل تحمل توجهات وتطلعات الحكومة للاستشراف بالمستقبل.

وأضافت: إن القمة الحكومية في دورتها الثالثة تنطلق من واقع أن الحكومات مطالبة بأن تتعلم لغة المستقبل وتوجه طاقاتها باتجاه تحفيز الإبداع والابتكار، مشيرة إلى كلمة هونج وو يي، وزير التعليم في كوريا، حينما تحدث حول أهمية التعليم الابتدائي فهو أساس التعليم وهي مرحلة البناء والتأسيس ونتمنى أن التعليم في دولة الإمارات يرتقي ويخرج من المظهر والصورة وتتحول المبادرات التي تذكر إلى واقع ملموس يطبق.

وأوضحت أن القمة تستضيف رواد الابتكار وأصحاب التجارب الناجحة على مستوى العالم، وتجمعهم على منصتها لتبادل الأفكار ومشاركة أفضل الممارسات، ما يسهم في اكتساب الخبرات والسعي في تنفيذها وتطبيقها.

كما قال السفير سليمان المزروعي: إن القمة الحكومية منصة عالمية للتعرف على الممارسات وتركزت رؤية القمة الحكومية الثالثة على أن الابتكار هو مفتاح الازدهار وأن الاستقرار مفتاحه التنمية التي لا تستمر إلا بتطوير بيئة الابتكار.

وأضاف: أعجبني نموذج بو كيون يون، الرئيس التنفيذي لشركة سامسونج في الابتكار، وذلك في ما يتعلق بالريادة والبقاء في المقدمة، مؤكدا في كلمته التي ألقاها أن سامسونج تضع موظفيها في قائمة أولوياتها، الإنسان أولاً» فهو باختصار قدم جملة من الخبرات تختصر سنوات وعلى المشارك في القمة أن يستفيد من أصحاب التجارب والمتحدثين ويركز على التحدي لتوفير الحلول لكل المشاكل والصعوبات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض