• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التشفير دواء غياب الجماهير

10 % زيادة في معدل الحضور بالمدرجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

مصطفى الديب (أبوظبي) - رغم أن قرار تشفير الدوري، شمل 26 مباراة فقط في الدور الأول، بواقع مباراتين في كل جولة، فإن نتائج التشفير صبت في مصلحة البطولة، خاصة أن الحضور الجماهير زاد في المدرجات، وتحديداً في المباريات التي تم تشفيرها.

وتقول الأرقام التي تم الإعلان عنها خلال مؤتمر الاحتراف العالمي، في دبي منذ أيام، إن عدد الحضور الجماهيري في الدور الأول وصل إلى حوالي 290 ألف متفرج، بزيادة قدرها 24 ألفاً عن العدد في نهاية الدور الأول من العام الماضي، حيث بلغ العدد 266 ألفاً، ووصلت الزيادة الجماهيرية إلى 10 في المائة من إجمالي حضور الموسم الماضي، على الرغم من أن المباريات المشفرة 28.5 في المائة من إجمالي عدد مباريات البطولة في الدور الأول.

وتربعت مباراة الجزيرة والعين في الجولة الثانية عشرة، التي استضافها ملعب محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي على قمة مباريات الدور الأول، من حيث الحضور الجماهيري الذي بلغ 12 ألف متفرج من جمهور الناديين الكبيرين.

أما «كلاسيكو العاصمة أبوظبي» الذي جمع الوحدة والعين في الجولة الخامسة من البطولة، فقد وصل عدد الحضور الجماهيري فيها إلى عشرة ألاف متفرج، وكذلك مباراة النصر والوصل في الجولة التاسعة، واقترب الجمهور من عشرة آلاف متفرج أيضاً.

وجاء «ديربي الإمارة الباسمة» بين الشارقة والشعب في الجولة الثانية عشرة من بين المباريات الأكثر حضوراً من جماهير الناديين في المدرجات، حيث تجاوز العدد 9 آلاف متفرج.

وأثبتت الأرقام أن التشفير يعد دواء غياب الجماهير في المدرجات، خاصة أن الجميع أصابتهم الحيرة، في البحث عن حل كافٍ لمشكلة العزوف الجماهيري في السنوات الأخيرة.

وجاء مقترح تشفير عدد من مباريات البطولة، وتم الاتفاق على أن يتم اختيار مباراتين من بين السبع مواجهات في كل أسبوع، على سبيل التجربة، ويبدو أنها أثبتت نجاحاها، وأن التشفير سوف يكون صديقاً لدوري الخليج العربي في نسخه الأولى، خاصة بعد الزيادة الملحوظة في عدد الحضور الجماهيري، وتحديداً في المباريات المشفرة.

وكانت بداية الموسم شهدت تبايناً في ردود الفعل، حول قرار التشفير، حيث عارض البعض القرار، في حين رأت الغالبية العظمى أن التجربة العملية ستكون لها الكلمة العليا على أرض الواقع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا