• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تركِّز على إنجازات رئيس الدولة ورؤيته التنموية المتكاملة

«الإمارات للدراسات» يطلق الدورة الثالثة من المسابقة البحثية «درَّة وطن»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد):

أطلق مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية الدورة الثالثة من المسابقة البحثية «درَّة وطن»، التي ستُخصَّص لإنجازات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي يقود مرحلة التمكين، التي تبوأت دولة الإمارات العربية المتحدة من خلالها أفضل المراكز في مؤشرات التنمية المختلفة، وأصبحت نموذجاً تتطلَّع جميع الدول إلى السير على منواله، والاستفادة منه في بناء تنمية شاملة ومستدامة.

وأكد الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بهذه المناسبة أن المسابقة البحثية «درَّة وطن» تعكس الاهتمام الكبير الذي يوليه المركز، منذ تأسيسه، لدعم البحث العلمي وتشجيعه على النحو الذي يسهم في تحقيق الطموحات التنموية التي تتطلَّع إليها دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وفي الوقت نفسه تشجيع الباحثين على دراسة القضايا المتعلقة بدولة الإمارات العربية المتحدة في المجالات المختلفة، بما يثري المكتبتين العربية والعالمية بمزيد من البحوث والدراسات الجادَّة والمتميزة التي تحاول أن تقدم صورة واقعية للتطورات والإنجازات غير المسبوقة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة في المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية والاجتماعية.

وأشار الدكتور السويدي إلى أن الدورة الثالثة من مسابقة «درَّة وطن» ستركِّز بشكل خاص على «إنجازات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان»، رئيس الدولة، حفظه الله، والتعمُّق في معالم رؤيته التنموية المتكاملة، التي تقف وراء النهضة والإنجازات الكبيرة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة على جميع الصُّعد. وأكد أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان يقدم نموذجاً للقيادات الفريدة والملهمة التي استطاعت أن تبني مشروعاً نهضوياً ناجحاً انتقل بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى مصافّ الدول المتقدمة، وهذا ما تعبر عنه بجلاء المراتب المتقدمة التي تتبوؤها الإمارات في مؤشرات التنمية والرفاهية والرضا العام والسعادة الصادرة عن منظمات دولية.

وأعرب الدكتور السويدي عن أمله في مشاركة الباحثين والأكاديميين الإماراتيين والعرب في الدورة الثالثة من مسابقة «درَّة وطن»، وتسليط الضوء على الجوانب المختلفة لإنجازات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وما يمثله من نموذج في القيادة الرشيدة، وفكر خلاق في التنمية والإدارة والسياسة الخارجية، تُرجِم في تقدير العالم أجمع لدولة الإمارات العربية المتحدة، والنظر إليها بصفتها رمزاً للاتزان والاعتدال والحكمة، وعنصراً أساسياً في تعزيز جهود الأمن والاستقرار والسلام والتنمية على المستويين الإقليمي والعالمي. وقد وضعت لجنة مسابقة «درَّة وطن» مجموعة من الضوابط والشروط التي يجب مراعاتها في البحوث والدراسات المقدَّمة إليها في دورتها الثالثة، من بينها: أن يناقش البحث إنجازات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بوصفه قائد مرحلة التمكين، وذلك في أيٍّ من المجالات الآتية (السياسة، الاقتصاد، التنمية، القوات المسلحة، التعليم، الصحة، العمل الإنساني...إلخ)، ويجب أن يتسم البحث بالجدّة والأصالة، ويمثل إضافة في المجال الذي يكتب فيه، ويلتزم المعايير الأكاديمية المعروفة من منهج وتوثيق ودقة وسلامة لغوية، وتراعَى فيه حقوق الملكية الفكرية والدقة والأمانة العلمية، وألا يكون البحث قد حاز جائزة من قبل، وألا يكون جزءاً من أطروحة جامعية، وألا يكون منشوراً (أو قيد النشر) في أي كتاب، أو دورية، أو موقع إلكتروني، أو صحيفة، وألا يقل عدد كلماته عن 12 ألف كلمة، ولا يزيد على 15 ألف كلمة.

وسيكون آخر موعد لتسلُّم البحوث هو الأول من سبتمبر 2015، وسيتم إعلان النتائج في نهاية شهر نوفمبر من العام نفسه، وستوزَّع جوائز المسابقة ضمن احتفال مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية باليوم الوطني الرابع والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، وسيُمنح الفائزون الخمسة الأوائل في المسابقة مبالغ مالية قيّمة، كما سيتم نشر الدراسات الفائزة ضمن إصدار خاص من مطبوعات المركز سيتم توزيعه بهذه المناسبة الوطنية الغالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض