• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

متاح للمتفوقين وإن تقرر انضمامهم للخدمة الوطنية

برنامج البعثات والمنح الدراسية يقفل أبواب التسجيل في 22 أبريل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 مارس 2017

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكد الدكتور محمد بني ياس المدير التنفيذي لقطاع التعليم العالي في مجلس أبوظبي للتعليم، أن المجلس تلقى طلبات من الطلبة الراغبين في الالتحاق ببرنامج المنح والبعثات المعلن عنه مؤخراً، متوقعاً تخصيص 100 منحة.

وشدد على أن الطلبة الراغبين في الالتحاق بالبرنامج التزام التسجيل خلال الفترة المحددة، والتي تنتهي في 22 أبريل المقبل، حتى وإن تقرر انضمامهم إلى برنامج الخدمة الوطنية بعد الثانوية العامة.

وحدّد المجلس أربعة فروع للمنح والبعثات، تشمل الطب والعلوم الصحية والهندسة والعلوم والإدارة والاقتصاد، وتتضمن 17 تخصصاً يشمل الطب، والهندسة بأنواعها (الميكانيكية والكيميائية والكهربائية والنووية والصناعية والطيران)، فيما شملت تخصصات العلوم فروع الرياضيات والكيمياء والفيزياء والأحياء (سلك التدريس)، الفيزياء النووية، علم الفلك وعلوم الفضاء، التكنولوجيا الحيوية وعلم الوراثة، فيما تضمنت تخصصات الإدارة والاقتصاد فروع المالية والاقتصاد والإحصاء.

ويقتصر التسجيل في برنامج المنح والبعثات الدراسية على الطلبة المواطنين في الصف الثاني عشر، وطلبة الجامعات الراغبين في مواصلة دراستهم الجامعية في مؤسسات تعليمية داخل الدولة وخارجها، وحدّد المجلس 17 تخصصاً علمياً للمنح والبعثات، في البرنامج المخصص للطلبة المواطنين المتفوقين والحاصلين على شهادة الصف الثاني عشر أو ما يعادلها بمعدل 85%فما فوق، وكذلك الطلبة الملتحقين بالجامعات حالياً، شرط حصولهم على معدل تراكمي لا يقل عن 3.00 فما فوق، مع إتمام ما لا يقل عن 30 ساعة دراسية.

وقال بني ياس: «إن هذا العام تضمن «علوم الفضاء» ضمن التخصصات العلمية التي تأتي تلبية للاحتياجات المستقبلية، وتوجه الدولة نحو علوم الفضاء، والتوسع في التخصصات الصناعية، ومنها الكيمياء الصناعية التي تشمل أو تدخل في جوانب متعددة، وكذلك الفيزياء.

ودعا بني ياس الطلاب إلى التقديم والتركيز على الحصول على معدلات عالية، والسعي للقبول في جامعات عالمية، وخاصة اللغة الإنجليزية وإجادتها للتمكن من الدراسة، مشيراً إلى أنه يمكن التقدم لجامعات معتمدة صينية أو يابانية أو كورية، وليس فقط في أوروبا أو أميركا شرط إجادة اللغة التي يتم الدراسة بها وأن يحظى بقبول تلك الجامعات، وأن تكون من بين الـ 200 جامعة من الجامعات العالمية التي حددها المجلس لإلحاق المبتعثين.

وقال المدير التنفيذي لقطاع التعليم العالي في مجلس أبوظبي للتعليم: «تم التوسع في التخصصات التي تخدم عملية التنمية وتحقق الأهداف التي تسعى القيادة الرشيدة إلى الوصول إليها. وعلى سبيل المثال كان العام الماضي يسعى إلى توفير معلمين لمواد الكيمياء والفيزياء والرياضيات، فيما المجال مفتوح هذا العام لاستكمال الدراسة في هذه التخصصات بشكل عام سواء الفيزياء أو الكيمياء كباحثين».

وقال بنى ياس: «إنه ونظراً لعدم توافر جامعات ولخصوصية المنطقة الغربية، سيتم استقبال طلبات الراغبين في الحصول على المنحة الدراسية في كليات التقنية العليا، تيسيراً على أبنائنا المواطنين الذين يرغبون في الحصول على منحة المجلس».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا