• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

طالب من يرى نفسه كبيراً على «الأبيض» بالرحيل

ابن غليطة: تشكيل لجنة للتحقيق فــي تجـاوزات بعض اللاعبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 يناير 2018

فيصل النقبي (الكويت)

أعلن المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة، تشكيل لجنة تحقيق فورية، بعد تناقل الشارع الرياضي لتغريدة من الإعلامي يعقوب السعدي رئيس قناة أبوظبي الرياضية، عن تجاوزات من قبل لاعبي المنتخب الوطني قبل لقاء نهائي كأس خليجي 23، مبيناً أنه ينتظر تقريراً مفصلاً من قبل رئيس البعثة والجهاز الإداري للمنتخب، بهذا الشأن، وأضاف: سأتخذ مع أعضاء المجلس إجراءات عقابية كبيرة في حال ثبوت صحة ما تردد، لأن اتحاد الكرة لن يسمح بوجود مثل هذه التجاوزات، من أي لاعب مهما كان حجمه أو اسمه في المنتخب.

وأكد ابن غليطة أن زمن المجاملة قد ولّى ولن ينفع نجومنا الكبار، لأن الشارع الرياضي أصبح أكثر خبرة وفهماً للواقع الرياضي، مشيراً إلى أن اللاعب المخطئ سينال عقابه الفوري، في حال ثبوت الخطأ، لأن ذلك مبدأ من مبادئ العمل الذي يسير عليه الاتحاد بكل شفافية.

وقال في تصريحات إعلامية موسعة في مقر البعثة الإماراتية في فندق الشيراتون بالكويت، بعد خسارة اللقب أمام المنتخب العماني في النهائي: النجوم الكبار مطالبون بإثبات أنفسهم وقدراتهم في الفترة القادمة المهمة، وما حدث في البطولة يجب ألا يمر مرور الكرام، لأن المنتخب لم يظهر بالمستوى المأمول له في غالب اللقاءات، بسبب عدم خدمة النجوم الكبار للفريق، وهذا أمر واضح وشاهده الجميع في مباريات الفريق.

وأضاف: خسارتنا للبطولة أمر مؤلم جداً خاصة في ظل ما حدث في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، وإضاعتنا لركلة جزاء حاسمة في الثواني الأخيرة كانت كفيلة بإحراز اللقب، وأجزم أننا لو كنا نملك لاعباً واحداً في الدوريات العالمية فلن يضيع الركلة أبداً، لأنه سيكون معتاداً على هذه الأجواء الصعبة، ومهمة قيادة اللاعبين في مثل هذه المواقف، وبشكل واضح، أي لاعب مهما كان اسمه ووزنه يرى نفسه أكبر من المنتخب ومن اللعب بصفوفه فعليه ألا يلعب، ولن نسمح له بالتواجد في صفوف المنتخب، لأننا نريد لاعبين يخدمون المنتخب ويعملون من أجل إظهار الصورة الحقيقية له.

وتابع رئيس اتحاد الكرة: نفتقد في صفوف منتخبنا الوطني للاعب القائد الحقيقي، الذي يستطيع قيادة اللاعبين داخل الملعب، وفي كل المنتخبات يوجد لاعب يقوم بهذه المهمة، وحتى منافسنا العماني كان يمتلك قائداً بالملعب يوجه اللاعبين ولديه خبرة كبيرة، وهذا الأمر مشكلة واضحة ولابد أن ندرسه مجدداً، وعلى لاعبينا النجوم أن يدركوا أنهم لا يلعبون لأنفسهم فقط، وإنما يلعبون باسم المنتخب وعليهم واجب أن يقدموا أفضل ما لديهم في التدريبات وفي المباريات، لأن الكل قد شاهد أن أغلب كراتنا في الأمام مقطوعة، ومن لاعبين لديهم خبرات كبيرة وأسماء كبيرة على عكس لاعبي المنتخب العماني ذي الهوية الشبابية، ومع ذلك فقد كانت الأفضلية الواضحة في أرض الملعب، وهذا ما يشير إلى وجود مشكلة حقيقية وواضحة لابد أن يعيها الجميع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا