• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

البراميل المتفجرة تمطر إدلب وحماة ودرعا

«الائتلاف السوري:«الجيش الأول» سيُخضع الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 يناير 2015

عواصم (وكالات)

قال الأمين العام للائتلاف الوطني السوري نصر الحريري أمس، إن تشكيل «الجيش الأول» في درعا والقنيطرة وتوحيد صفوف المعارضة في القلمون هي «الخطوة الواعية القادرة على إرغام الأسد على الخضوع للحل السياسي». فيما استولى متشددون على مدينة دوما شرق العاصمة السورية دمشق بعد أن طردوا جماعة متشددة منافسة أصغر حجما، خلال اشتباكات دامية وذلك في أحدث مؤشر على الاقتتال بين الفصائل في الحرب السورية، وأمطر الطيران السوري إدلب وحماة ودرعا بالبراميل المتفجرة.

ونقلت قناة العربية عن الحريري قوله أمس، إن تأسيس «الجيش الأول» أحد أهم الدلائل على نجاح المعارضة في الانتقال بالكتائب والألوية العسكرية من حالة الضياع إلى مرحلة الهيكلة والمؤسسة العسكرية».

وكانت 3 فصائل مقاتلة في درعا، هي «فرقة الحمزة» و»جبهة ثوار سوريا» و»الفوج الأول مدفعية»، أعلنت منذ أيام توحدها باسم «الجيش الأول» بقيادة العقيد الركن صابر سفر.

ميدانيا قال المرصد إن مقاتلين من «جيش الإسلام» اشتبكوا مع أفراد من جماعة «جيش الأمة» في مدينة دوما. وينظر إلى هذا القتال بوصفه قتالا للاستحواذ على أراضٍ وليس صراعا عقائديا. وأضاف المرصد أن المعركة أودت بحياة عدد من المقاتلين من دون تفاصيل. وقال إن «جيش الإسلام» اعتقل عددا من مقاتلي الفصيل المنافس.

وتابع أن اشتباكات تدور منذ فجر أمس بين مقاتلي الفصيلين في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وأن أنباء ترددت عن اعتقال قياديين في «جيش الأمة». وقصف الطيران الحكومي دوما، مما أسفر عن سقوط قتيل واحد. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا