• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

من الدكة.. 9 مواطنين يقلبون الموازين.. و خالد وسيف ومانع الأصغر سناً

«قمر 14» يسطع في سماء «مقعد البدلاء»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

علي معالي (دبي) - خلال 13 جولة من جولات دوري الخليج العربي لكرة القدم، بزغ نجم 14 لاعباً من دكة البدلاء، حيث كان لنزولهم إلى أرض الملعب «مفعول السحر»، في بعض الأوقات، وبالتالي قلب موازين المباراة، من خلال الأداء الراقي، في بعض الأحيان، أو بتسجيلهم أهدافاً مؤثرة للغاية، في الدقائق المعدودة التي شاركوا فيها، ومنهم 9 لاعبين مواطنين قدموا النموذج الجيد، والطريف في هذه التغييرات أن هناك نجوماً تألقت في «البديل»، ولكنها سوف تكون خارج أسوار أنديتها في فترة الانتقالات الشتوية، وأبرز هؤلاء لاعب نادي الظفرة المهاجم الغاني إيمانويل كلوتي، حيث تم اختياره مرتين أفضل بديل، وشارك كلوتي مع فريقه في 12 مباراة بواقع 608 دقيقة، مسجلاً خلالها 4 أهداف، وتم اختيار كلوتي الأفضل في جولتين متتاليتين هما الثالثة والرابعة، ونجح اللاعب في أن يسجل 3 أهداف «هاتريك»، في مباراة واحدة، ضمن الجولة الثالثة، عندما تقابل «فارس الغربية» مع «الزعيم»، عندما حل بديلاً لعلي الحمادي في الدقيقة 46، من المباراة التي انتهت بفوز الظفرة 4 - 3، وأكد كلوتي وقتها أن «ثلاثية الدفعة الواحدة»، هي الأولى في حياته الاحترافية خارج غانا، وإن نجح قبلها في تسجيل «هاتريك» في بطولة أفريقيا مع نادي تشيلسي الغاني.

ويعتبر خالد حسين لاعب دبي الأصغر سناً بين المختارين في قائمة «الأفضل من البدلاء»، حيث نجح اللاعب «17 عاماً» في أن يهدي فريقه 3 نقاط غالية في مباراة «الأسود» مع «صقور الإمارات»، في الجولة الثانية، والتي انتهت بفوز دبي 3-2، وسجل خالد هدفه القاتل في الدقيقة 93، وكان اللاعب شارك في الدقيقة 72، ووصف خالد على بالهدف بأنه تاريخي بالنسبة له لأنه أضاف 3 نقاط غالية لفريقه، كما أنه الأول له في عالم الاحتراف، وخلال الموسم الحالي شارك خالد في 5 مباريات فقط بواقع 58 دقيقة.

أما أحمد خليل مهاجم الأهلي فقد تم اختياره الأفضل في الجولة الأولى، عندما خطف هدف الفوز لـ «الفرسان» على دبي في الدقيقة 92 من المباراة التي شارك فيها في الدقيقة 66 بدلاً من هوجو، وشارك أحمد في 10 مباريات بواقع 151 دقيقة، وهي نسبة لا تتناسب مع إمكانات هذا اللاعب الكبير.

ولم يكن خالد حسين اللاعب الصغير الوحيد الذي تألق من الدكة، حيث نجح سيف راشد لاعب الشارقة «19 عاماً» في أن يؤكد كفاءته في الجولة الخامسة، عندما شارك مع فريقه أمام دبي، والتي انتهت بفوز «الملك» 2-1 وحل سيف بدلاً من يوسف سعيد جمعة، وهو الذي صنع هدف فوز الشارقة في الدقيقة 92، عندما منح البرازيلي فيليبي جايير هدف التفوق القاتل، وشارك اللاعب في 6 مباريات فقط بواقع 92 دقيقة.

وفي الجولة السادسة، كانت «الدكة» مقسمة بين فارس جمعة لاعب العين والمالي تراوري مهاجم دبي، حيث نجح الأول الذي شارك في الدقيقة 85 في أن يسجل هدف الترجيح لـ«الزعيم» في الدقيقة 93 لتنتهي الموقعة لمصلحة «البنفسج»

3-2، وفي الجولة نفسها يؤكد المالي تراوري موهبته في التهديف عندما منح «الأسود» نقطة غالية في معقل الجزيرة، حيث سجل هدف التعادل لدبي في الدقيقة 87.

وفي الجولة السابعة ينجح الباراجوياني فالديز لاعب الجزيرة في أن تسجيل هدف قاتل في شباك الوحدة في الدقيقة 91 لتنتهي المواجهة لمصلحة «الفورمولا» 4-3 بعد أشارك فالديز في الدقيقة 70، وشارك اللاعب هذا الموسم في 11 مباراة بواقع 635 دقيقة، وعلق فالديز على الهدف وقتها بأنه سجل الكرة من لمسة واحدة خوفاً من صافرة الحكم إنهاء المباراة.

وفي الجولة الثامنة، اختير السنغالي سانجاهور مهاجم الوصل، وفي التاسعة كان الاختيار من نصيب إسماعيل مطر لاعب الوحدة، ثم هداف عبدالله من فريق عجمان في الجولة العاشرة، وجوليوس لاعب الشعب في الجولة الـ11، ثم تقاسم عبدالله قاسم من الجزيرة وناصر مسعود من الشباب نجومية «الدكة» في الجولة الثانية عشرة، يكفي أن الأول سجل هدف التفوق للجزيرة على العين 2-1 في الدقيقة 77، والثاني عندما سجل لهدف الثاني لفريقه في شباك الإمارات في المباراة التي انتهت بفوز «الجوارح» 3-1.

وفي الجولة الأخيرة يعتبر مانع سعيد خدوم «19 عاماً» لاعب الشارقة البديل الأفضل في مباراة «الملك» مع «الفورمولا»، والتي انتهت بالتعادل 1-1.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا