• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

إصابة فلسطينيين بمواجهات في الخليل وبيت لحم

إسرائيل تعلن اعتقال خلية لـ«داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 يناير 2015

القدس المحتلة، رام الله (الاتحاد، وكالات)

أعلن جهاز الاستخبارات الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) أمس أن القوات الأمنية اعتقلت ثلاثة متشددين فلسطينيين يستلهمون نهج «داعش» في الضفة الغربية المحتلة، وقال في بيان «إن الثلاثة هم في أوائل العشرينات من العمر من مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة كان جرى اعتقالهم في نوفمبر الماضي واعترفوا للمحققين أنهم كانوا يخططون لمهاجمة جنود ومستوطن».

ووصف بيان «شين بيت» الثلاثة بأنهم على صلة بـ»داعش»، ولكنه لم يشر إلى ما إذا كانوا قد غادروا الضفة الغربية للقاء أعضاء بالتنظيم الإرهابي. وقال مسؤول في الجهاز «إن هذه أول حالة علمت بها إسرائيل وخطط فيها فلسطينيون لشن هجمات باسم التنظيم الذي استقطب في سوريا والعراق العشرات من المتطوعين الأجانب». لافتاً إلى أن المحتجزين الثلاثة سيمثلون أمام محاكم عسكرية إسرائيلية.

من جهته، ذكرت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية أن الموقوفين في خلية «داعش» اعترفوا بتفجير قنبلة في محاولة هجومية ضد الجيش الإسرائيلي لم تسفر عن وقوع إصابات، وأضافت نقلا عن مصادر أمنية أن أعضاء الخلية تصرفوا على نحو فردي وليس لهم اتصال بعناصر خارجية. وتابعت «أن المعتقلين هم أحمد وضاح صلاح شحادة (22 عاماً) الذي اعترف خلال التحقيق بإنشاء الخلية مع شخصين آخرين مشتبه بهما، كما اعترف بصنع عدد من القنابل، ومحمد فياض عبد القادر الزرو (21 عاماً)، وقصي إبراهيم ذيب مسودي (23 عاماً). ووفق المصادر فإن الادعاء العام قدم لائحة اتهام ضد شحادة وسيقدم لائحة اتهام ثانية في الأيام المقبلة ضد مسودي والزرو.

إلى ذلك، أصيب بعد ظهر أمس شاب فلسطيني برصاص الاحتلال، وتم نقله إلى مستشفى الخليل لتلقي العلاج ووصفت حالته الصحية بالمتوسطة. وأفادت مصادر أن الشاب هيثم زياد حجازي الرجبي (18 سنة) تعرض لإطلاق نار من قبل حارس مستوطنة «كريات أربع» شرق الخليل، ما أدى لإصابته في القدم. كما أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق في مواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال قرب مدخل مخيم عايدة شمال محافظة بيت لحم.

وفي قطاع غزة، توقف العمل في جميع أقسام العمليات الجراحية وحضانات الأطفال والعناية المركزة والولادة في مستشفيات القطاع جراء إضراب الطواقم الطبية احتجاجاً على عدم تلقيهم رواتبهم للشهر السابع على التوالي من حكومة التوافق. وقال الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة إن شللا تاماً أصاب المستشفيات. في وقت قال رئيس اللجنة الرئاسية لتنسيق البضائع في غزة رائد فتوح إن معبر كرم أبو سالم التجاري فتح لإدخال شاحنات محملة ببضائع ومساعدات ووقود صناعي لكهرباء غزة.

وأفاد مركز حقوقي فلسطيني أن 26 فلسطينياً قتلوا حرقاً أو اختناقاً منذ عام 2010 جراء أزمة نقص إمدادات الكهرباء في قطاع غزة. وذكر مركز الميزان لحقوق الإنسان في بيان أن من بين القتلى خلال هذه الفترة 21 طفلاً وكان طفلان قد توفيا الليلة قبل الماضية ويبلغان 3 و4 أعوام وهما آخر من توفى من بين هذا العدد وذلك بسبب احتراق غرفتهما في منزلهما الواقع في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة نتيجة إشعال شمعة عوضاً عن انقطاع الكهرباء. وقال المركز إن معاناة سكان قطاع غزة تتفاقم خصوصاً في فصل الشتاء بسبب استمرار تصاعد أزمة انقطاع التيار الكهربائي التي تصل فيها ساعات التزويد لأربع ساعات فقط تليها 12 ساعة قطع.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا