• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

4 رموز تنتظر الفائزين في تحديات الـ 32 شوطاً

هجن الشيوخ تعزف لحن الإيذاع اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق صباح اليوم منافسات سن الإيذاع، ضمن المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن في الوثبة، بصراع من العيار الثقيل، بين مطايا سمو الشيوخ بالميدان الجنوبي لمسافة 6 كلم، على مدار 32 شوطاً، في الفترتين الصباحية والمسائية، إذ يتجدد الموعد مع أقوى المطايا في هذه السن، والتي عادة ما تشهد منافسة ساخنة خلال الأشواط المختلفة، خاصة في الفترة المسائية التي تتعطر برائحة الزعفران والناموس في الأشواط الرئيسة للظفر بأغلى الرموز في اليوم السادس للمهرجان، وستعزف خلالها نخب الأصايل المتعة والإبداع في سباقات الإيذاع.‬

ويشتد الصراع على كأس صاحب السمو رئيس الدولة للأبكار المفتوح في الشوط الرئيس الأول بالفترة المسائية، حيث تبرز أسماء عدة في مقدمة الترشيحات، أبرزها الرئاسة والشيحانية والعاصفة، والتي استطاعت أن تنتزع غالبية أشواط سمو الشيوخ أمس الأول في سن اللقايا، ويظفر بطل الشوط الأول بالكأس، بجانب الجائزة المالية، وقدرها نصف مليون درهم، أما الشوط الرئيس الثاني فسوف يشهد تنافس المطايا على حصد الرمز الثاني «بندقية» الجعدان مفتوح، وهو احد أقوى وأسرع أشواط هذه السن، ويستمر التنافس في الشوط الرئيس الثالث للتحليق بخنجر الأبكار محليات، والجائزة المالية نصف مليون درهم، وتختتم أشواط الرموز لهجن أصحاب السمو الشيوخ في الفترة المسائية بالشوط الرابع والمخصص للجعدان محليات، والجائزة شداد ونصف مليون درهم.‬

وتستمر نجائب الأصايل في الركض في الأشواط التالية، حيث تتنافس على الناموس ونيل الجائزة المقدمة من اللجنة المنظمة، وهي عبارة عن سيارة، حيث يحصل بطل كل من الشوطين الخامس والسادس على سيارة رنج روفر، بينما يحصل صاحب المركز الأول في الأشواط من السابع وحتى الخامس عشر على سيارة ما بين نيسان ولاند كروزر وشيفروليه ستيشن.‬

ومن المقرر أن تنطلق منافسات الإيذاع بـ 17 شوطاً في الفترة الصباحية لمسافة 6 كلم للأبكار والجعدان محليات ومهجنات من أفضل السلالات وأبرز المطايا من أصحاب الإنجازات في مهرجانات الهجن المختلفة، إذ يشهد التنافس على حصد ناموس كل شوط والجائزة سيارة دفع رباعي، إضافة إلى جوائز مالية قيمة للفائزين في المراكز من الثاني وحتى المركز العاشر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا