• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

بعثت برسالة متلفزة للقمة الحكومية

رانيا العبدالله: التطرف بقناعه الديني غريب على قيمنا ولا مكـان له بيننا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

أعربت جلالة الملكة رانيا العبدالله عن الحاجة للمضي معا للوصول إلى واقع جديد وآمن، سمته التعايش والاحترام وهدفه حياة كريمة للإنسان وتحصين الأجيال وتسلحهم بقيم الدين الحنيف والوطنية والعلم النافع، مشيرة الى ان ما يحدث حولنا هو أكبر تأكيد على أن التطرف بقناعه الديني؛ أو الاجتماعي؛ أو السياسي، غريب على قيمنا؛ لا مكان له بيننا، ولا في مستقبلنا الذي نطمح له.​

وقالت في رسالة متلفزة للقمة الحكومية مخاطبة الحضور: إن غمامة السواد والحزن حالت دون حضوري ولقائي بكم، مشيرة الى ان الاردن كله دواوين عزاء بابنه الشهيد النقيب معاذ الكساسبة رحمه الله. وتابعت:« لقد اجتمعتم لبحث دور حكومات المستقبل، ولم يكن الوقت مواتيا أكثر لمثل هذه القمة، نحن بحاجة ماسة للعمل لا لقول المزيد، ونحن في سباق مع الزمن لاعتماد سياسات تتناسب مع الأولويات التي فرضت نفسها علينا، مثل القضاء على الفكر الظلامي وإرهابه؛ ليس عسكريا فقط بل أيديولوجيا أيضا» .

واضافت: علينا رسم سياسات تضمن تعليما نوعيا لأبنائنا، وتغرس فيهم قيم الدين الحنيف والوطنية والتعايش والعمل الجاد، وتبني سياسات ترعى المواهب والقدرات وتبني الأفكار الخلاقة والمشاريع الريادية وتضمن خلق فرص عمل كافية للشباب لاستيعاب الداخلين الجدد إلى سوق العمل. وقالت: «إن ما تقدمه هذه القمة من رؤى وخبرات وابتكار يمثل فرصة كبيرة لرسم سياسات ودروب نسلكها إلى واقع جديد للوطن العربي، وما من مكان أكثر إلهاما على تغيير الواقع من الإمارات. هذه الدولة التي لم ترفع إلى السحب المباني فحسب؛ بل طموح وهمم مواطنيها، وتحولت برؤية قادتها وعمل أبنائها الدؤوب إلى واحة إعمار وتنمية تنافس عالميا في شتى الميادين».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض