• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

شميد وأشكناني ينتظران العودة إلى أبوظبي

«ياس» تستعد لاستقبال «تحدي كأس بورشه» بعد غياب 3 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يبدو أنّ الاستراحة الشتوية القصيرة زادت من التشويق والاهتمام، كما ساعدت السائقين على شحذ تركيزهم ورفع حماستهم لمواصلة المنافسات في سلسلة السباقات الرائدة على مستوى المنطقة، والتي ستعود قريباً بعد طول انتظار إلى العاصمة أبوظبي في الجولة الثالثة من الموسم السابع لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط.

فبعد أقل من أسبوعين، سيعود أفضل السائقين وأكثرهم تنافسية في الشرق الأوسط إلى حلبة مرسى ياس في أبوظبي للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاث سنوات، لخوض غمار سباقَي الجولة الثالثة يوم الجمعة المقبل.

وبالنسبة لجمهور سباقات السيارات في الإمارات، ستكون عودة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط إلى العاصمة بمثابة تذكير جميل بالهيمنة المطلقة للفرق الإماراتية هذا الموسم حتى الآن، حيث يحتل سائقا فريق النابودة رايسنج اثنين من المراكز الثلاثة الأولى في الترتيب العام، ومع عودة المنافسات إلى أبوظبي نهاية الأسبوع المقبل سيكون تركيز جيفري شميد، الذي يتصدر الترتيب العام للسائقين بفارق 12 نقطة بعد فوزه بجميع سباقات الجولتين الأولى والثانية، منصباً على مواصلة أدائه الذي لا يضاهى.

أما بالنسبة لبعض السائقين، كانت الاستراحة بعد الجولة الثانية التي جرت على حلبة الريم السعودية في أوائل ديسمبر فرصةً جيدةً للمراجعة والتعافي من البداية القاسية للموسم السابع، أما بالنسبة للنجم الكويتي زياد أشكناني، والذي يحتل حالياً المركز الثالث في الترتيب العام للسائقين، فإن الهدف في الجولة المقبلة على أرض أبوظبي نهاية الأسبوع المقبل سيكون المحافظة على المستوى القوي والأداء المتسق، ومحاولة تضييق الفجوة عن صاحب المركز الثاني رايان كولين، ثم زميله الرائع جيفري شميد.

وعن ذلك يقول أشكناني «لقد كانت تجربتي رائعة حتى الآن في فريق النابودة رايسنج وأنا سعيدٌ حقاً بانضمامي إلى هذا الفريق، فالعمل مع زملاء موهوبين مثل جيفري شميد هو شرف لي، وكلٌّ منا يعمل دائماً كي يدفع زميله لتقديم أفضل ما لديه. وقد كانت النتائج ممتازة بفضل الله، ولا أكاد أطيق الانتظار حتى يحين موعد سباق أبوظبي كي أقدم لجمهورنا ما يفرحهم في نهاية الأسبوع المقبل».

ويقول شميد: «لقد كان ختام العام 2015 مثالياً بالفوز الذي حققته في المملكة العربية السعودية، ومع أنني راضٍ تماماً عن أدائي حتى الآن، فإنني أنظر للمستقبل وأركز على المضي قدماً في العام الجديد. ولا شك أن بدء منافسات العام الجديد من السباقات في أبوظبي هو أمرٌ رائع ومثالي، وآمل أن تساعدني الظروف الممتازة على حلبة مرسى ياس لتقديم أفضل ما لديّ. فأنا واثق من قدرتي على تقديم مستوى أفضل، وقد أمضيت وقتاً طويلاً مع الفريق خلال الاستراحة الشتوية لتقييم كل صغيرة وكبيرة في سباقاتي التي خضتها هذا الموسم حتى الآن، وآمل أن أجني ثمار ذلك الجهد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا