• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لدى استقباله بان كي مون

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت في دعم الأعمال الإنسانية للأمم المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

أبوظبي - وام

أبوظبي (وام)

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، نهج دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الثابت في دعم الأعمال الإنسانية التي تقوم بها الأمم المتحدة، مشيراً سموه إلى أن دولة الإمارات شريك أساسي مع المنظمات الدولية المعنية في تقديم المساعدات الإنسانية والإنمائية لمختلف الشعوب المحتاجة، وأضاف سموه أن لدولة الإمارات العربية المتحدة جهودها الذاتية في مجال تقديم المساعدات لتخفيف المعاناة عن الشعوب المتضررة من الحروب والكوارث، ولديها مبادرات متعددة من خلال البرامج والمشاريع الخيرية التي تقدمها للمحتاجين والمنكوبين.

جاء ذلك، لدى استقبال سموه في مجلسه أمس بقصر البحر، معالي بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة الذي يزور البلاد حالياً للمشاركة في أعمال القمة الحكومية 2015.

ورحب سموه بالأمين العام للأمم المتحدة، وبحث معه عدداً من القضايا الدولية والإنسانية التي تهم المجتمع الدولي، وأعمال الدورة الثالثة للقمة الحكومية 2015 التي تقام في دبي تحت شعار «استشراف حكومات المستقبل»، وأهم فعالياتها التي تناقش الجيل القادم من حكومات المستقبل، وأهم المتغيرات العالمية في مجال التطوير الحكومي.

وجرى، خلال اللقاء، بحث تعزيز التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة والأمم المتحدة في المجالات الإنسانية والإنمائية، والمساعدات المقدمة للدول والشعوب لمواجهة مختلف الظروف القاسية، خاصة الناتجة عن الحروب والصراعات.

ودار الحديث حول المبادرات والمشاريع التي تضطلع بها الأمم المتحدة في إغاثة المنكوبين واللاجئين، وأهم المعوقات التي تعترض إتمام هذه المشاريع، خاصة المادية واللوجستية والأمنية.

من جانبه، ثمن الأمين العام للأمم المتحدة، جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم المنظمات والهيئات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، والمساعدات التي تقدمها الإمارات للشعوب المنكوبة والمحتاجة. كما أشاد بالقمة الحكومية التي تعقد في الدولة، وأعمالها التي تدور حول تقديم أفضل الممارسات الحكومية من أجل إسعاد الشعوب وتقديم أفضل الخدمات لهم.

حضر مجلس سموه، سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين والمواطنين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض