• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

رغم العودة لدائرة النمو

«آبل» تواجه تحديات في الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 مارس 2017

ترجمة: حسونة الطيب

أدت عودة انتعاش مبيعات آيفون العالمية مصحوبة باستدعاء سامسونج لهاتف جالاكسي نوت7 بسبب عيوب في البطارية، لتفوق مبيعات آبل للهواتف الذكية في الربع الرابع، بصرف النظر عن معاناتها للتغلب على المنافسين المحليين في الصين. ووفقاً لمحللين في كاونتر بوينت ريسيرش، تمكنت آبل للمرة الأولى في غضون سنتين، من التفوق على سامسونج في تحقيق مبيعات قدرها 78,3 مليون هاتف آيفون، مقارنة مع 78 مليون هاتف ذكي لسامسونج، خلال الربع الأخير من 2016.

ورحب المستثمرون بعودة آبل للنمو في ديسمبر من العام الماضي، في اعقاب سنة من تراجع مبيعاتها. وتميزت مبيعات أكبر نسخ الهواتف وأعلاها سعراً التي أنتجتها الشركة مؤخراً، بقوة لم تتمكن آبل على ضوئها من الإيفاء بالطلب المتزايد.

ومع ذلك وبصرف النظر عن النمو في معظم أنحاء العالم، فقد جهاز آيفون أرضيته في الصين لحساب المنافسين المحليين مثل، هواوي وأوبو وفيفو. وتفوق أوبو آر9 في مبيعاته على آيفون 6 أس في الصين في العام الماضي، للمرة الأولى التي تفقد فيها آبل الصدارة منذ 2012، في أكبر سوق للهواتف المحمولة في العالم.

ويقول تارون باثاك، المحلل في كاونتربوينت،:» واجهت آبل تحدياً واضحاً في الصين، حيث أظهر المستهلكون ميلاً كبيراً للمنتج المحلي. وما زاد المشكلة تعقيداً، أن هواتف الشركات المحلية تبدو شبيهة للغاية بأجهزة آيفون وبتكلفة تقل عنها كثيراً».

وأعلنت آبل عن تراجع عائداتها في الصين العظمى، بنسبة قدرها 12% خلال الربع الأخير من 2016، نظراً للبطء المستمر في المبيعات في هونج كونج وللتقلبات التي تتعرض لها العملة من وقت إلى آخر. وفي الصين، وبعد تعديل أسعار الصرف ارتفعت المبيعات بنحو 6%، مقارنة مع التراجع خلال الثلاثة فصول الأولى من العام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا