• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في المقهى الثقافي بمعرض رأس الخيمة للكتاب

قراءات ومقاربات في قصائد الهنوف محمد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

عبير زيتون (رأس الخيمة)

تواصلت نشاطات المقهى الثقافي المرافق لمعرض رأس الخيمة للكتاب في دورته الثامنة لليوم الثامن على التوالي، وقدم يوم أمس الكاتب والناقد الدكتور هيثم خواجة تحت عنوان «فضاءات إبداعية في شعر الهنوف محمد» مقاربة شعرية نقدية في تجربة الشاعرة الهنوف محمد التي بدورها أغنت الأمسية بومضات شعرية مقتضبة مختارة من مؤلفاتها، حملت مضامين بعناوين شعرية ملونة (قصيدة وطن، جوزاء، خوف، استعداد) يغلب عليها الطابع التأملي المكثف العبارة، والمقتضب في الدلالة، والنقدي في التوجه لبعض مظاهر السلوك والحياة الإنسانية.

ورأى خواجة في مقاربته النقدية التي هي جزء من إصدار جديد له حول «لعبة اللغة والدلالة في القصيدة الإماراتية الحديثة» إن «الشاعرة الهنوف محمد تسعى من خلال تكريس حداثتها الشعرية إلى تقديم الجديد والمعاصر وإلى تحقيق هدفها الشعري من خلال المضمون والشكل، مقتنصة اللحظة المناسبة لمخاطبة الفكر والوجدان بلغة شعرية دافئة تحمل الخيال والفكر التأملي والفلسفة في مقاربتها لعناصر الحياة بكل تناقضاتها وتراكماتها النفسية بروح متفائلة لا تعرف الاستسلام أو الإحباط، مغامرة وشجاعة مع كل نص شعري جديد شكلا ومضمونا فجاء شعرها دفاقاً بالصور والدلالات التي تعتمد التلميح والترميز بعيدا عن المباشرة والسطيحة نحو تأسيس لغة شعرية جديدة مبنية على عناصر متينة وأرضية صلبة تؤسس لصورة مبتكرة ونبرة شعرية لها خصوصيتها وتجربتها مع الحياة».

من القصائد التي قرأتها الهنوف واحدة بعنوان «خوف» جاء فيها:

«أشعر بالبرد وبالخوف/ والتيه يؤرق سماواتي/ أحاول سكب الأفكار/ في فنجان القهوة/ أحركها كما السكر/ أذوبها كما يذوب الوجد في محراب القلب/ ألعقها/ حتى تورق وردة المفردات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا