• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

الصم والبكم في سوريا يتعلمون لغة الحرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 مارس 2017

دمشق (أ ف ب)

داخل إحدى قاعات مركز متخصص في دمشق، يبتكر «رياض حمص» وشقيقته بشر وهما من الصم والبكم، إشارات جديدة للتخاطب والتحدث عن الحرب التي تعصف ببلدهما سوريا منذ ست سنوات.

ومنذ اندلاع النزاع الذي يدخل عامه السابع الأسبوع المقبل، بات ذوو الاحتياجات الخاصة من الصم والبكم في سوريا بحاجة إلى استخدام إشارات جديدة للحديث عن الوضع الميداني أو للتعبير عن مشاعرهم ومعاناتهم التي أصبحت مضاعفة.

ومن التعابير الجديدة التي يستخدمها رياض وبشر داخل مركز إيماء لخدمة الصم والبكم في حي الميدان كلمة تنظيم «داعش»، على سبيل المثال.

وللتعبير عن ذلك، ترفع نائب رئيس المركز «وصال الأحدب»، البالغة من العمر 26 عاماً، البنصر، وتضم الإبهام إلى السبابة والوسطى مرتين، ما يعني باللغة الإنجليزية «إيزيس» أي تنظيم «داعش» بالعربية.

ويعني وضع الإصبعين على راحة اليد كلمة الحكومة، نسبة إلى النجمتين الموجودتين على العلم السوري، أما وضع ثلاثة أصابع على راحة اليد فهذا يشير إلى المعارضة، نسبة إلى النجوم الثلاث الموجودة على علمها. ووضع اليدين على العينين فيعني الخطف. ... المزيد