• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ينافسون على الفوز في 3 فئات.. والتكريم 11 مايو

ترشح 4 صحفيين من «الاتحاد» لجائزة الصحافة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

ترشح 4 صحفيين من صحيفة الاتحاد للفوز في 3 فئات بجائزة الصحافة العربية، هي: الصحافة الرياضية، والثقافية، والسياسية. وترشح عن فئة الصحافة الرياضية، موضوع بعنوان «رياضة الطفل العربي.. الصندوق الأسود»، قدمه الزميل رضا سليم، وترشح عن فئة الصحافة الثقافية، موضوعان، الأول بعنوان «أدب الزنوجة: الصوت يخترق جدار السوْط!» قدمه الزميل الحسن ولد المختار، والثاني بعنوان «روحانية المياه الفائضة» وقدمه الزميل عبد العزيز جاسم، وفي الصحافة السياسية ترشح موضوع بعنوان «الاتفاق النووي الإيراني.. التداعيات الإقليمية والدولية»، قدمه د. عبدالله المدني.

وكشف نادي دبي للصحافة - الذي يمثل الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية - عن أسماء المرشحين الثلاثة الأوائل عن فئات الجائزة في دورتها الخامسة عشرة، ومن ضمنها فئة الصحافة الذكية التي تحظى للسنة الثانية على التوالي باهتمام منقطع النظير من قبل المؤسسات الصحفية العربية.

وضمت قائمة المرشحين 43 اسماً من الصحفيين إلى جانب المؤسسات الصحافية والإعلامية من مختلف أنحاء الوطن العربي وخارجه، فيما يتم تكريم الفائزين في الحادي عشر من مايو المقبل، ضمن اختتام فعاليات الدورة الخامسة عشرة لمنتدى الإعلام العربي.

وأعربت منى غانم المرّي، الأمين العام لجائزة الصحافة العربية رئيسة نادي دبي للصحافة، عن شكرها وتقديرها للجان التحكيم، لما قامت به من جهد محمود خلال الفترة الماضية، وإفراد الوقت والجهد لضمان اختيار أفضل الأعمال على أساس من النزاهة والحيادية الكاملة، وقالت إن عملية التحكيم الأولية لا تقل أهمية عن المراحل النهائية منه لكونها مسؤولة عن تكوين القاعدة الأساسية التي سيتم اختيار الفائزين منها، مؤكدة أن دور لجان التحكيم يعد الركيزة الأولى في نجاح الجائزة وعماد تميزها، ووصولها إلى هذه المكانة الخاصة كأهم محفل للاحتفاء بالتميز الإبداعي في عالم الصحافة العربية.

كما عبرت عن تقديرها للجهود الكبيرة التي بذلها مجلس إدارة الجائزة ولجانها المتخصصة على صعيد تطوير الجائزة، مشيرة إلى أن المكانة التي أصبحت تتمتع بها على مستوى العالم العربي هي نتاج عمل جاد للتطوير المستمر، شارك فيه لفيف من رموز الصحافة وأعلامها في المنطقة، في حين تمكنت مجالس الإدارة المتعاقبة على مدى 15 عاماً من بلورة كل الأفكار والمقترحات التي كفلت تطويرها ومواكبتها للمستجدات التي تحدث في مجال الصحافة والنشر على المستويين العربي والدولي.

وأوضحت الأمين العام لجائزة الصحافة العربية أن الإقبال المتزايد على المشاركة، يعكس الثقة المتنامية التي تحظى بها الجائزة بين الصحفيين في مختلف أقطار العالم العربي، ويدلل على جدية الآليات التي استحدثتها الأمانة العامة للجائزة في مراحلها المختلفة، ويؤكد في الوقت نفسه نزاهة عمليات الفرز والتحكيم التي تجري وفق أعلى المعايير الصارمة والمتخصصة في عالم الصحافة والإعلام على مستوى العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض