• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اغتيال قائد عسكري والجيش يهدد بمعاقبة قبائل مأرب

32 قتيلاً وجريحاً بانفجار استهدف «حوثيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 يناير 2015

عقيل الحلالي (صنعاء)

قُتل سبعة أشخاص وأصيب 25 آخرون أمس بانفجار عبوة ناسفة استهدف تجمعا للمتمردين الحوثيين في مدينة ذمار جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، فيما اغتال مسلح مجهول يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة ضابطا كبيرا في الجيش في محافظة شبوة جنوب شرق البلاد.

وذكر شهود ومسؤولون أمنيون في ذمار لـ (الاتحاد)، أن عبوة ناسفة انفجرت، داخل دار الضيافة الحكومي الذي يتخذه المتمردون الحوثيون مقرا لهم منذ استيلائهم على المدينة منتصف أكتوبر.

وأوضح ان الانفجار اسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصر اللجان الشعبية»، في إشارة إلى مسلحي جماعة الحوثيين الذين ينتشرون في 11 محافظة يمنية ويهددون باجتياح حقول النفط في محافظة مأرب. وذكرت وزارة الداخلية اليمنية في رسالة نصية عبر الجوال أن انفجار العبوة الناسفة أسفر عن مقتل 7 من عناصر اللجان الشعبية وإصابة 25 آخرين، فيما ناشد مصدر طبي في المستشفى الحكومي بمدينة ذمار، المواطنين الى التبرع بالدم لإنقاذ الجرحى الذين سقطوا في الانفجار، بحسب وكالة خبر المحلية.

وقال العقيد زكريا السوسوة، الضابط في إدارة أمن محافظة ذمار، ان العبوة الناسفة المتفجرة «عُثر عليها في وقت سابق داخل فناء مدرسة»، مشيرا إلى أن عناصر اللجان الشعبية قامت بتفكيكها ونقلها إلى دار الضيافة «إلا أنهم لم يتمكنوا من إبطال مفعولها ما أدى إلى انفجارها» داخل المقر الحكومي القريب من منزل محافظ ذمار.

وفيما أفاد تليفزيون المسيرة التابع للجماعة الحوثية أن مراسله في مدينة ذمار، خالد الوشلي، قُتل في هذا الانفجار، رجًح مسؤول محلي في تصريح لوكالة الأنباء الحكومية تورط عناصر تنظيم القاعدة في هذه الحادثة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا