• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م

مقتل برلماني صومالي على يد مسلحي «الشباب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

مقديشو(د ب أ)

أعلنت الشرطة الصومالية أمس أن جماعة «الشباب» المتشددة قتلت عضوا برلمانيا بالرصاص. يشار إلى أن الهجوم هو الأول للجماعة ضد أحد ساسة الصومال هذا العام.

وفي عام 2014 ، قتلت الشباب مالا يقل عن خمسة برلمانيين في الصومال. وقتل البرلماني عبد الله كياد داخل سيارته في منطقة هامارجاجاب في العاصمة مقديشو صباح أمس الاثنين ، حسبما أفاد مسؤول الشرطة محمد ظاهر.

وقال ظاهر إن «العضو البرلماني كان بمفرده ، وكان في طريقه إلى مبنى البرلمان وقت تعرضه للهجوم».

وأكد المتحدث باسم الجماعة التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة ،الشيخ عبد العزيز أبو مصعب، مسؤولية «الشباب» عن الهجوم بعدما وقع بقليل، وذلك عبر موقع «صومالي ميمو» الإلكتروني التابع للجماعة. ويأتي الهجوم بعد يومين من مقتل عضو برلماني وحارسيه الاثنين في نيروبي عاصمة كينيا على يد مهاجمين يشتبه بانتمائهم لجماعة الشباب، حسبا أفادت صحيفة «ذا ستاندرد» المحلية.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا