• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مئات النازحين يغادرون مخيم ايدوميني إلى مراكز استقبال في اليونان

النمسا تسّيج حدودها مع إيطاليا لمنع دخول المهاجرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 أبريل 2016

بروكسل (عواصم، وكالات)

أعربت المفوضية الأوروبية أمس عن «قلقها العميق» لمشروع النمسا تشييد سياج على حدودها مع إيطاليا لقطع الطريق أمام المهاجرين. وبدأت النمسا أمس إعداد الأرض لبناء السياج بالتزامن مع مغادرة 400 مهاجر على الأقل على متن تسع حافلات مخيم ايدوميني على الحدود اليونانية المقدونية منذ أعمال العنف التي وقعت نهاية الأسبوع لنقلهم إلى مراكز استقبال أُعدت لهم في شمال اليونان في الوقت الذي يتراجع فيه عدد المهاجرين القادمين إلى هذا البلد عبر تركيا.

وقالت ناتاشا برتو المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية بشأن السياج النمساوي «لم نر مثل هذا الإعلان سوى في الصحف». وأضافت أمام الصحفيين «إذا تم تطبيق هذا المشروع فعلينا درسه بجدية».

وأوضحت أن «ممر برينر مهم لحرية التنقل داخل الاتحاد الأوروبي» وأن إعادة فرض رقابة على الحدود الداخلية لفضاء شنجن مؤقتا يجب أن تكون «استثنائية ومتناسقة». وتابعت المتحدثة أن المفوض الأوروبي المكلف ملف الهجرة ديميتريس افراموبولوس «سيتصل بوزيرة الداخلية النمساوية بعد الظهر» في وقت بدأت النمسا أمس الأول تمهيد الطريق لبناء سياج واتخاذ اجراءات لقطع الطريق أمام المهاجرين عند ممر برينر. وللنمسا مشاريع مماثلة عند حدودها مع المجر بعد اتخاذ مثل هذه الإجراءات عند الحدود السلوفانية.

وبعد إغلاق مؤقت لطريق الهجرة في البلقان تخشى فيينا تدفقا جديدا للمهاجرين الذين يصلون إلى إيطاليا عبر البحر الأبيض المتوسط. وقالت المتحدثة باسم المفوضية «في هذه المرحلة لا أدلة تفيد أن تدفق المهاجرين يتم من اليونان إلى إيطاليا حتى وإن لاحظنا ارتفاعا في عدد الوافدين إلى إيطاليا».

وكان الوزير الايطالي المكلف الشؤون الأوروبية ساندرو غوزي وصف مساء الأول بـ «الخطأ الفادح» المشروع النمساوي لبناء سياج في برينير. وقال «ليس بإقامة الجدران على عجل يمكن ان تحل المشاكل»، داعيا فيينا الى «اعادة النظر في هذا القرار الذي يتعارض مع روحية وبنود الاتفاقات الاوروبية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا