• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«طالبان» تقتل 5 جنود أفغان مع «بدء هجوم الربيع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 أبريل 2016

قندهار، أفغانستان (وكالات)

أعلن مسؤولون أمس إن خمسة على الأقل من أفراد شرطة الحدود الأفغانية قتلوا في هجوم وقع في إقليم قندهار الجنوبي القريب من الحدود مع باكستان عندما فتح زميل لهم النار عليهم ثم لاذ بالفرار. وقال المتحدث باسم حاكم الإقليم عبر الهاتف «فتح شرطي حدودي النار في وقت متأخر الليلة الماضية على زملائه وقتل خمسة منهم. عبر الحدود وذهب إلى باكستان». وأضاف أن تحقيقا بدأ في الواقعة التي شهدها حي ويش في منطقة سبين بولداك القريبة من حدود أفغانستان الجنوبية المضطربة مع باكستان.

وقال مسؤول في شرطة الحدود طلب عدم ذكر اسمه إن سبعة من أفراد الشرطة قتلوا في الهجوم وإن المهاجم انضم إلى حركة طالبان التي اعلنت بالتزامن مع

بدء هجوم الربيع قائلةً على نحو منفصل إن مقاتليها قتلوا سبعة من أفراد شرطة الحدود الأفغانية في نفس المنطقة واستحوذوا على كمية من الأسلحة والعتاد.

وأصبحت هجمات الجنود ورجال الشرطة على زملائهم في قوات الأمن الأفغانية أو القوات الدولية في أفغانستان سمة شائعة على نحو متزايد للحرب المستمرة منذ 15 عاماً.

وأعلنت طالبان بدء «هجوم الربيع» الذي تشنه سنويا رافضة مفاوضات السلام مع حكومة كابول التي سيواجه جيشها الموسم الثاني من المعارك دون دعم مباشر من حلف شمال الأطلسي. وأعلن المتمردون في بيان انهم يعتزمون «شن هجمات واسعة النطاق على مواقع معادية في جميع انحاء البلاد» في الهجوم الذي اطلقوا عليه اسم «العملية العمرية» تكنيا بزعيم الحركة الراحل الملا محمد عمر الذي أُعلنت وفاته الصيف الماضي.

وينذر هجوم الربيع عادة ببدء «موسم المعارك» في أفغانستان بعد هدنة في الشتاء، لكن هذه السنة استمرت المعارك في جميع أنحاء أفغانستان لأن الشتاء لم يكن قاسياً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا