• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

معارك في حلب تحصد 50 عنصراً من قوات النظام

«داعش» وتركيا يتبادلان القصف ومخاوف من انهيار الهدنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 أبريل 2016

عواصم (وكالات)

قصفت المدفعية التركية أمس، أهدافاً لتنظيم «داعش» في شمال سوريا، رداً على قصف استهدف بلدة كيليس الحدودية بصاروخين، ما أسفر عن إصابة 21 شخصاً، وذلك بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة والقوات السورية والمليشيات المساندة لها، انطلاقاً من بلدات برنة وتليلات إلى مدخل العيس جنوب حلب، أسفرت عن مقتل 50 من القوات الحكومية.وحذرت إيران التي حط فيها المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا، من انهيار الهدنة بسبب تزايد الانتهاكات، في حين أكدت باريس أن الهجوم الذي تشنه قوات النظام على حلب والغوطة الشرقية قد يفضي إلى انهيار محادثات السلام المقررة اليوم الأربعاء في جنيف.

وفي التفاصيل، قال رئيس الحكومة التركية أحمد داود أوغلو: إن «صواريخ أطلقها داعش سقطت، أمس واليوم، في كيليس، وأسفرت عن جرح 21، وردت قواتنا المسلحة فوراً، واستهدفت مواقع داعش».

من ناحيتها، قالت وكالة أنباء الأناضول التركية، المقربة من الحكومة، إن المدفعية التركية قصفت مواقع للتنظيم الإرهابي بالقرب من مدينة أعزاز السورية في محافظة حلب الشمالية، موضحة أن المدافع التركية المنصوبة في محافظة كيليس على الحدود مع سوريا، أطلقت قذائف طبقاً للقواعد التي حددها الجيش.

وقال رئيس بلدية كيليس الحدودية التركية حسن كارا: إن الصاروخين أطلقا من «مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش» في سوريا، مضيفاً أن القذيفتين أصابتا عمالاً في البلدية.

من جهة أخرى، دارت اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة والقوات الحكومية السورية والمليشيات المساندة لها، انطلاقاً من بلدات برنة وتليلات إلى مدخل العيس الواقعة جنوب حلب. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا