• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

طالبت إيران الالتزام بالعلاقات الدولية وعدم التدخل في شؤون الغير

البحرين تحذِّر من خطورة الإرهاب ومخططات تدمير الأوطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 يناير 2015

المنامة (وكالات)

حذر رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة من خطورة الفكر المتطرف والإرهاب ومخططات الفوضى والتخريب التي تهدف إلى تدمير الأوطان، مؤكدا أن الإرهاب أصبح ظاهرة لم تعد أي دولة في العالم بمنأى عن مخاطره وانعكاساته التدميرية على مستقبل الشعوب والتنمية.

ورأى أن الجماعات الإرهابية لا تعدم وسيلة في سبيل تنفيذ مخططاتها التدميرية، وأنه للأسف الشديد فإن العديد من هذه الجماعات يحظى بدعم وتمويل من دول لا يهمها استقرار العالم، بل وتسعى إلى زعزعته خدمة لأهدافها، أو أهداف دول أخرى تتحالف معها.

وأكد الأمير خليفة أن التصدي للإرهاب لن يتحقق إلا بمشاركة وجهد دوليين، قائلا: «إن الإرهاب ظاهرة خطيرة تتمدد وتتوسع وتتشعب خلاياها وتضرب في كل اتجاه، وهي ظاهرة تدعونا للتساؤل مجددا عمن صنع الإرهاب وساهم في تغوله إلى هذا الحد». ونوه إلى أن البحرين لا تألو جهدا في المساهمة مع المجتمع الدولي في التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة، وقد استضافت في هذا المجال العديد من المؤتمرات والاجتماعات كان آخرها اجتماع المنامة حول سبل مكافحة تمويل الأعمال الإرهابية، والذي خرج بتوصيات نأمل أن تأخذ طريقها إلى حيز التنفيذ لتجفيف منابع تمويل الإرهاب.

وقال إن كل جهد تنموي يحتاج إلى سياج من الأمن والاستقرار ليحميه، وأن عملية التطوير والتحديث في مملكة البحرين مستمرة ومتواصلة حسب المستجدات والمتغيرات، ووفق ما يتلاءم مع احتياجات البحرين ومتطلبات كل مرحلة من مراحل العمل الوطني، وقال في حديث نشرته مجلة «الرسالة الدبلوماسية» الفرنسية في عددها لهذا الشهر: «إن البحرين مقبلة على مرحلة جديدة في مسيرتها التنموية وفق ثوابت ومرتكزات تضمن تحقيق مقومات الأمن والاستقرار، ولن يكون هناك مكان لأي تجاوزات أو خروج على القانون». وأضاف أن مملكة البحرين لن تدخر جهدا في حماية كل منجز وطني، وأن إقرار الأمن وبسطه في ربوع الوطن أمر لا تهاون فيه، ولن يجني من يريد النيل من استقرار البحرين وشعبها عن طريق الترويع والإرهاب والتخريب سوى الخذلان.

وقال: «إننا في عالم تغمره تحديات كبيرة وعلينا أن نعمل بشجاعة وحكمة توازي هذه التحديات، كما أن نظرتنا يجب أن تختلف وأن تواكب الحركة المتسارعة في العالم، لمواجهة المتغيرات على المستويين الإقليمي والدولي». وشدد على ضرورة تثبيت دعائم الأمن والاستقرار على أكمل وجه سواء في أوطاننا أو على المستوي الاقليمي والعالمي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا