• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

نيابة عن رئيس الدولة.. حاكم أم القيوين يرأس وفد الدولة إلى القمة الإسلامية في إسطنبول

الإمارات تشدد على احترام سيادة الدول وترفض التدخل في شؤونها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 أبريل 2016

أم القيوين، إسطنبول (وام)

نيابة عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، يتوجه صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، على رأس وفد الدولة غداً لحضور مؤتمر القمة الإسلامية الـ 13 لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول الذي يعقد يومي 14 و15 أبريل الحالي. ويضم الوفد المرافق لصاحب السمو حاكم أم القيوين، الشيخ محمد بن سعود بن راشد المعلا رئيس جائزة راشد بن أحمد المعلا للقرآن الكريم والثقافة الإسلامية، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وسعادة ناصر سعيد التلاي مدير الديوان الأميري في أم القيوين، وسعادة محمد سعيد الظاهري المندوب الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي، وسعادة خليفة عبدالرحمن المرزوقي قنصل عام الدولة في إسطنبول، والوفد الإعلامي المرافق لسموه.

ويشارك معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامية التحضيري للدورة الـ13 لمؤتمر القمة الإسلامية التي تستضيفها إسطنبول يومي 14 و15 من أبريل الجاري.

وأكد معالي الدكتور أنور قرقاش، في كلمته أمس، خلال أعمال الاجتماع التحضيري لوزراء الخارجية، أهمية القمة الإسلامية التي تعقد في ظروف حرجة وبالغة الدقة يمر بها العالم الإسلامي، فالتطرف والإرهاب والطائفية أصبحت آفة عالمية تقوض بناء الدولة الوطنية، وتمزق النسيج الاجتماعي والتوافق المجتمعي، وتهدد الأمن الوطني والأمن الإقليمي، وتنذر بتهديد السلم والأمن الدوليين.

وقال معاليه إنه إيماناً من دولة الإمارات العربية بأهمية الجانب الفكري في تبديد إلصاق طابع العنف للإسلام، فقد أنشأت مع شركائها الدوليين في أبوظبي مركزاً لمكافحة التطرف العنيف - مركز هداية - كما استضافت منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، إضافة إلى إنشائها بالتعاون مع الولايات المتحدة الأميركية مركز «صواب» لاستخدام شبكة التواصل الاجتماعي لتفنيد الدعايات المغرضة للمنظمات الإرهابية، خاصة تنظيم «داعش» والرد على فتاويه المغرضة، وتصحيح المفاهيم الخاطئة التي يروجونها عن الإسلام.

وأضاف معاليه أن دول منظمة التعاون الإسلامي بامتدادها الجغرافي وتنوعها الثقافي، أحوج ما تكون لتأكيد هذه المبادئ لخلق علاقات سوية فيما بينها.. وانطلاقاً من هذه العقيدة، فإن دولة الإمارات العربية تحرص كل الحرص على التمسك بهذه المبادئ في احترام سيادة الدول ووحدة أراضيها وانتهاج سياسة حسن الجوار، كما أنها تؤكد من ناحية أخرى رفضها المطلق القاطع للتدخل في شؤونها الداخلية أو في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، لا سيما إذا كان من شأن هذا التدخل إثارة النعرات الطائفية وإشعال القلاقل والفتن بين أبناء الشعب الواحد، داعياً معاليه أعضاء المنظمة كافة إلى انتهاج سياسة تستند إلى احترام القانون الدولي، ونبذ أوهام الهيمنة على الآخرين، والكف عن دعم الميلشيات المسلحة، ومنع العبث بمكونات الدولة الوطنية. وفيما يلي نص الكلمة... ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض